WxxROcrC

Click the following link for a safe PDF copy: al-Qā’idah in the Arabian Peninsula and the Islamic Maghrib — Message from al-Āqsā..And My Honor Is Being Attacked- The Sons of the Zionist State Forbid Prayer at al-Āqsā

____________

Source: Telegram

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

l_DzlA8Q

On Friday a clash took place between the occupying Israeli soldiers and Palestinian Muslims inside Masjid Al Aqsa in the city of Quds in which 3 Palestinians were martyred and 2 Israelis killed.

The Israeli soldiers closed gates of Masjid Al Aqsa following the incident, barring Muslims from performing their Friday prayers inside the mosque and keeping it closed till now.

The Islamic Emirate, as representative of the Afghan Muslim nation, condemns the actions of the occupying Israeli soldiers with the strongest of terms and asks the Muslim nations around the world to condemn this Israeli action and think about ways of its prevention.

The Islamic Conference and other International Islamic organizations also have responsibility of raising their voices and standing alongside their Palestinian brothers in preventing the oppression of the oppressors.

Islamic Emirate of Afghanistan

21/10/1438 Hijri Lunar

24/04/1396 Hijri Solar                    15/07/2017 Gregorian

____________

Source: https://alemarah-english.com/?p=17015

file13

﴿وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ﴾

﴿وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ﴾

إن القضية الفلسطينية هي بوصلة الجهاد والقاسم المشترك لكل الشعوب الاسلامية والعربية ولكل أحرار العالم العقلاء، وهي المثير الأول لمشاعرهم، وهي حاضرة في وجدان كل مجاهد ومناضل غيور. ونحن لن نشعر بالحرية والاستقلال ما دامت فلسطين، كل فلسطين محتلة من الهمج الصهاينة الذين قتلوا وشردوا الشعب الفلسطيني وطردوه من ارضه. وندين سياسة حكام العرب والمسلمين بالخصوص على تامرهم على فلسطين وتركهم للشعب الفلسطيني يواجه مصيره لوحده مع قوة الشر التي تكالبت عليه من الشرق والغرب. ونستنكر صمت المنظمات الدولية وتجاهلها للجرائم البشعة التي يرتكبها الصهاينة في حق الشعب الفلسطيني وعن الأوضاع الصحية المتدهورة للسجناء الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الغاشم نتيجة اضرابهم عن الطعام والذي دخل اسبوعه الرابع على التوالي منذ 17 أبريل 2017م من أجل تحسين الشروط الحياتية وانتزاع الحقوق صونا للكرامة ورفضا للإهانة.. ومن هنا نضع مسؤولية تدهور اوضاع السجناء الفلسطينيين المضربين عن الطعام على عاتق كل عربي ومسلم وكل حر رضي بالذل الذي اصاب اهله وعلى عاتق كل حكام العرب الذين لم يحركوا ساكنا تجاه هذا الوضع الانساني والاجتماعي الاليم ، ونطالب الغيورين في هذا العالم أن يقفوا في وجه هذا الظلم الذي لحق بهذا الشعب الذي يقاوم الاحتلال ويجاهد في سبيل الله من أجل الحرية والكرامة والعدل الذي لا يتحقق إلا بإقامة الدين وتحكيم شريعة رب العالمين.

إن جيش الأمة السلفي في بيت  المقدس والذي اعتبر دوما القضية الفلسطينية قضية كل الأمة، يتابع وبشكل يومي الإضراب البطولي عن الطعام الذي يخوضه الأسرى الفلسطينيون داخل سجون الاحتلال. كما يؤكد جيش الأمة السلفي أن هذا الإضراب يأتي امتداداً لخطوات جهادية ونضالية سابقة دفاعا على الوجود الفلسطيني وهويته، وتعزيزا للمكانة السياسية و القانونية للأسرى لتأكيد شرعية نضالهم في مقاومة الاحتلال.

إن لجوء الأسرى لهذا الخيار النضالي وهو الأشد إيلاما ووجعا تجسيد واقعي لاستحالة التعايش مع قسوة الواقع الفلسطيني عموما وواقع أسرانا البواسل خصوصا المفروض قهرا، وبعد أن تقاعس المجتمع الدولي وعجزت مؤسساته الحقوقية والإنسانية عن إلزام دويلة الاحتلال الصهيوني باحترام الاتفاقيات والمواثيق الدولية في تعاملها مع الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجونها ومعتقلاتها ، ومن بينهم أطفال ونساء يعتبرهم العدو الصهيوني رهائن لديه.

إن جيش الأمة السلفي في بيت المقدس  إذ يقدر عاليا هذه الروح النضالية وهذا الصمود البطولي، ويحيي كل مكونات الشعب الفلسطيني عن التجاوب الذي تم التعبير عنه داخل الأراضي المحتلة وخارجها، فإنه:

يؤكد تضامنه اللامشروط مع الأسرى الفلسطينيين في محنتهم و جهادهم ونضالهم، ومع كل مكونات الشعب الفلسطيني في نضالها المشروع والعادل، من أجل دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على كامل التراب الفلسطيني.

 

﴿وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ﴾

إما الشريعة وإما الشهادة ,

وإنه جهاد وجهاد وجهاد *** نصر وتمكين واستشهاد ,,,

 جيش الأمة السلفي في بيت المقدس 

___________

Source: https://alraia.wordpress.com/2017/05/03/%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B5%D8%AD%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D8%AE%D8%B5%D9%88%D8%B5-%D8%A5%D8%B6%D8%B1%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D9%89-%D9%81%D9%8A-%D8%B3%D8%AC%D9%88%D9%86-%D8%A7/

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net