Home » al-Yaqīn Media Center

Category Archives: al-Yaqīn Media Center

New statement from the Islamic State of Iraq: “On the Third Wave of Revenge For the Free Women of Ahl al-Sunnah in the Prisons of the Apostates and Saluting Those Rebelling and Officially Announcing the Liquidation of al- ‘Īssāwī”

kqfc1

English:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين… أما بعد:

In continuation for the series of Ghazwas for the freewomen of Ahli Sunnah in the prisons of the Safavid Rafida, and after keeping the trust on Allah and taking what have been facilitated by Him from worldly and Sharia reason, the security and military detachments in the Islamic State of Iraq conducted a third blessed wave, by demolishing several strongholds of the criminals and their riffraff and lackeys in different regions of Iraq simultaneously and high coordination with the grace of Allah, but despite of all the procedures that were taken by the Rafida government in preparation to receive the strikes that won’t be the last Allah willing.

And Allah facilitated to the mujahidin to reach their targets and execute it with accuracy Alhamdulillah, and its details will be published after being documented in the periodical statements of the information ministry Insha’Allah.

And we repeat greeting to all the zealous Muslims who rose up for ardor for their religion and honor and came out to support their captive sisters and to repel the injustice that inflicted Ahli Sunnah from the criminal gangs that were planted by the crusaders and it was watered by the poisons of the evil Safavid project, we say to them: your sons the mujahidin will not let you down Allah willing, and you will find them before you in every place where you support your religion and repel the injustice on your brothers, and we warn the mouthpieces of Satan that spread that the mujahidin are against the demonstrations and protests that you are doing, all that is lies and slander that isn’t accepted by the clever believer, but we call you once again and remind you to have sincere intention toward Allah then purify your ranks from the defilements of treachery and thieves who always trade with your cause and were a reason in wasting your rights and handing you over to the Safavid Iranian project in return for crumbs of posts and privileges that are thrown to them by Al-Maliki and his criminal sectarian government… and remember our people that who was relapsed by Allah in the sludges of treachery who sold the religion and honor and became a reason for betraying you and wasting your rights, won’t be a reason for pride and preserving the honors and retrieving the rights.

And we give you glad tidings of battles conducted by your sons the mujahidin in the desert of Anbar and other to repel the campaigns of the Safavid army and cut the lifeblood that aid that prolongs the life of the criminal Nusayri regime to kill your brothers in Al-Sham, also we congratulate you for plucking the head of the dog of the Americans and tail of the Safavid Rafida, the criminal apostate (Ayfan Saadoun Al-Issawi) whom Allah facilitated for the mujahidin to tear him up and his entourage to carnage and send him to who preceded him from the sheikhs of the Shawas of the disgrace, this criminal who was stubborn and arrogant and insisted on his Kufr, treachery and war against the Moslems an weakening their thorn and empowering the Safavid army in the land of Ahli Sunnah, until he passed away on the hands of the mujahidin on his current status to be a lesson and example for who comes after him.

So Alhamdulillah for giving success and guidance to the mujahidin and His cunning against His enemy and their enemy, and we ask Allah for who participated in these Ghazwas to be sincere and He accept his actions, and accept the martyrdom seekers who participated in it and resurrect them among the prophets and Sidiqin and make us follow them without temptation.
Allah Akbar

(and to Allah belongs the might and to His Messenger and to the believers, but the hypocrites do not know)

Information Ministry / Islamic State of Iraq

Friday 6 Rabi’ Al-awwal 1434 A.H.

18/1/2013

Arabic:

بسم الله الرحمن الرحيم

وكالات – مركز الفجر

قالت دولة العراق الإسلامية أنها نفّذت نهاية الأسبوع الماضي سلسلة من العمليات المنّسّقة ضد حكومة المالكي المدعومة من أيران.

وجاء في بيان نشرته وزارة الإعلام بدولة العراق الإسلامية حمل تاريخ أول أمس الجمعة الثامن عشر من يناير الجاري وحصلت جهاد برس على نسخة منه : أن “المفارز الأمنيّة والعسكرية بدولة العراق الإسلاميّة” قامت ” بدكّ عددٍ من معاقل المجرمين وأوباشهم وأذنابهم في مناطق مختلفة من العراق بصورة متزامنةٍ وتنسيق عالٍ ولله الفضل والمنّة” وأضاف البيان أن العمليات تمّت “رغم كلّ الإجراءات التي اتخدتها حكومة الرافضة” بحسب تعبير البيان.
وقال البيان أن مجاهدي الدولة تمكنوا من الوصول لأهدافهم التي اختاروها ونفذوا المهام الموكلة إليهم بدقّة.
وتوعدّ البيان ما وصفها بـ “حكومة الرافضة” بالمزيد.

تحية:
على صعيد آخر وجّهت دولة العراق الإسلامية التّحية “لكلّ المسلمين الغيارى ممّن انتفض غَيرةً على دينه وعِرضه وخرج نُصرةٍ لأخواته الأسيرات” وأردف البيان قائلاً “إنّ أبنائكم المجاهدين لن يخذلوكم بإذن الله”. وحث البيان أهل السنة على تنقية صفّهم من من وصفهم بـ “الخونة” قائلاً: “وتذكّروا يا أهلنا أنّ من أركسه الله في أوحال الخيانة فباع الدّين والعِرض وصار سبباً لخذلانكم وتضييع حقوقكم، لن يكون سبباً للعزة وصيانة الأعراض واسترداد الحقوق”

سوريا والعراق:
وقال البيان، أن الدولة تخوض معارك شرسة في صحراء الأنبار من أجل “قطع شريان الحياة الذي يمدّ عمر النّظام النّصيريّ المجرم لقتل إخوانكم في الشّام”

كما تبنى تصفية(عيفان العيساوي) واصفا إياه بـ “ذنب الرافضة الصفويّين”، وقال البيان معللاً استهداف العيساوي: بأنه “أصرّ على كفره وخيانته وحربه للمسلمين وإضعاف شوكتهم والتمكين للجيش الصفوي في ديار أهل السنّة”.

وكانت مواقع إلكترونية قد نشرت وثيقة مسربة غير مؤرخة تحمل توقيع عيفان يطلب فيها من السفارة الأمريكية الحصول على فيزا متعدّدة. وجاء في الطلب المسرب على لسان عيفان “تحياتي الخالصة لجميع موظفي السفارة الأمريكية (…)أحب أن أقضي إجازتي في البلد الذي عشقته من كل قلبي”.

ــــــــــ مرفقات ـــــــــ
نص البيان الذي حصلت جهاد برس على نسخة منه:

———————————————————-
بيانٌ عن الموجة الثالثة ضمن غزوات الثأر لحرائر أهل السنة 
———————————————————-بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين… أما بعد:

فاستمراراً لسلسلة الغزوات التي أنطلقت ثأراً لحرائر أهل السنّة في سجون الرافضة الصفويين، وبعد التوكّل على الله والأخذ بما يسّره من أسبابٍ كونيّة وشرعيّة، قامت المفارز الأمنيّة والعسكرية بدولة العراق الإسلاميّة في موجةٍ ثالثة مباركةٍ، بدكّ عددٍ من معاقل المجرمين وأوباشهم وأذنابهم في مناطق مختلفة من العراق بصورة متزامنةٍ وتنسيق عالٍ ولله الفضل والمنّة، رغم كلّ الإجراءات التي اتخدتها حكومة الرافضة استعداداً لتلقّي الضربات التي لن تكون الأخيرة بإذن الله تعالى.
وقد يسّر الله للمجاهدين الوصول لأهدافهم وتنفيذها بدقّة ولله الحمد، وستنشر تفاصيلها تِباعاً بعد توثيقها في البيانات الدّورية لوزارة الإعلام إن شاء الله.

ونكرّر توجيه التّحية لكلّ المسلمين الغيارى ممّن انتفض غَيرةً على دينه وعِرضه وخرج نُصرةٍ لأخواته الأسيرات ودفعاً للظّلم الذي لحق أهل السنّة من العصابات المجرمة التي زرعها الصليبيون وسقتها سموم المشروع الصفوي الخبيث، ونقول لهم: إنّ أبنائكم المجاهدين لن يخذلوكم بإذن الله، وستجدونهم أمامكم في كلّ موطن تنصرون فيه دينكم وتدفعون به الظلم عن إخوانكم، ونحذّركم من أبواق الشّيطان التي تُشيع بأن المجاهدين ضدّ المظاهرات والاحتجاجات التي تقومون بها، فهذا من الكذب والافتراء الذي لا ينبغي أن ينطلي على المؤمن الفطن، لكنّنا ندعوكم مرّة أخرى ونذكّركم بإخلاص النيّة لله ثمّ تطهير صفوفكم من أدران الخونة والسرّاق الذين لطالما تاجروا بقضيتكم وكانوا سبباً في تضييع حقوقكم وتسليمكم للمشروع الإيرانيّ الصفوي مقابل فتات المناصب والامتيازات التي يلقيها لهم المالكي وحكومته الطّائفية المجرمة… وتذكّروا يا أهلنا أنّ من أركسه الله في أوحال الخيانة فباع الدّين والعِرض وصار سبباً لخذلانكم وتضييع حقوقكم، لن يكون سبباً للعزة وصيانة الأعراض واسترداد الحقوق.

ونبشّركم بملاحم يسطّرها أبناؤكم المجاهدون في صحراء الأنبار وغيرها لصدّ حملات الجيش الصفوي وقطع شريان الحياة الذي يمدّ عمر النّظام النّصيريّ المجرم لقتل إخوانكم في الشّام، كما ونهنئكم بقطف رأس كلب الأمريكان وذنب الرافضة الصفويّين، المرتدّ المجرم (عيفان سعدون العيساوي) الذي يسّر الله للمجاهدين تمزيقه وحاشيته إلى أشلاء وإلحاقه بمن سبقه من شيوخ صحوات العار، هذا المجرم الذي عاند واستكبر وأصرّ على كفره وخيانته وحربه للمسلمين وإضعاف شوكتهم والتمكين للجيش الصفوي في ديار أهل السنّة، حتى أدركته منيّته على أيدي المجاهدين وهو على حاله ليكون عِبرةً ومثلاً لمن بعده..

فالحمد لله على توفيقه وتسديده للمجاهدين ومكره بعدوّه وعدوهم، ونسأل الله لمن شارك في هذه الغزوات الإخلاص وقبول العمل، وأن يتقبّل الاستشهاديّين الذين شاركوا فيها ويحشرهم في زمرة النبيّين والصدّيقين وأن يلحقنا بهم غير مفتونين.

والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}وزارة الإعلام / دولة العراق الإسلاميةالجمعة 6/ ربيع الأول/ 1434 للهجرة
18/ كانون الثاني/ 2013

_________

Source: http://www.as-ansar.com/vb/showthread.php?t=79133

New statement from the Islamic State of Iraq: “Denying News on the Arrest of Its Amīr”

قالت دولة العراق الإسلامية في بيان لها أن أمير دولة العراق الإسلامية “على خير حالٍ بين أهله وإخوانه”.

وجاءعلى لسان وزير الإعلام بدولة العراق الإسلامية: “نحنُ نكذّب هذه المزاعم جملةً وتفصيلاً، فالشيخ البغدادي حفظه الله بمعيّة الله على خير حالٍ بين أهله وإخوانه”

وأضاف البيان (الذي حصلت جهاد برس على نسخة منه) “نطمئن الموحّدين بأنّ رجال البغدادي حسموا خيارهم وأعدوا عدّتهم وأخذوا بأسباب المواجهة (…) فدون هؤلاء الأقزام والوصول للشيخ مفاوز وأهوال لا قبل لهم بها”.

ونبّه البيان إلى أن مثلَ هذه “الأكاذيب الملفّقة” حولَ إنجازات الأجهزة الأمنيّة “الخائبة” (كما أسماها البيان) لن تنقطع؛ معلّلاً ذلك باستمرار تدهور الوضع الأمني على الأرض ما يتوقع أن يدفع حكومة المالكي للتسرع والإضطراب في تعاملها مع الموقف.

وتوعّد البيان حكومة المالكي بردّ قوي، قائلاً أن “ما حصل لحميركم في الجنوب قبل بضعة أيّام أول الغيث، وليأتينّكم نبأ ما يُعدّه أحفاد الصحابة لكم قريباً بإذن الله”.

وأشار البيان إلى ما تواتر عن معاملة سيئة تلقاها أسيرات المسلمين في سجون حكومة المالكي المدعومة من إيران بقوله: “لن تزيدنا أفعالكم الجبانة بحرائر أهل السنّة في سجونكم إلا إصراراً على نُصرتهنّ وبذل النُفوس والمهج ثأراً لهنّ والفتك بكم”

وأصدرت وزارة الإعلام في بيانين منفصلين تفاصيل 75 عملية عسكرية نوعية في ولايتي كركوك والأنبار تم جلّها في شهري ذو القعدة و ذو الحجة من العام الهجري المنصرم.

وهذا نصّ البيان كما حصلت عليه جهاد برس:

بيان تكذيب المزاعم الجديدة لحكومة المنطقة الخضراء

بسـم الله الرحمـن الرحيـم

{كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ[الرعد: من الآية26].

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين… وبعد:

ففي مزاعم جديدة بثّها إعلام سفهاء المنطقة الخضراء، ادّعوا فيها إلقاء القبض على الشيخ المجاهد أبي بكر البغدادي أمير دولة العراق الإسلاميّة حفظه الله ونصر به الدّين وأهله، بعد عمليّة “نوعية” لأجهزتهم الأمنيّة شمال بغداد استندت لمعلومات استخباريّة “دقيقة” كما زعموا ويزعمون دائماً في سلسلة غير منقطعة من الأكاذيب لم ولن يجيدوا كعادتهم حبكها وإخراجها.

ونحنُ نكذّب هذه المزاعم جملةً وتفصيلاً، فالشيخ البغدادي حفظه الله بمعيّة الله على خير حالٍ بين أهله وإخوانه، ورغم أنّ الأسر من أقدار الله التي تجري على عباده المؤمنين بقضائه سبحانه، إلا أنّنا نطمئن الموحّدين بأنّ رجال البغدادي حسموا خيارهم وأعدوا عدّتهم وأخذوا بأسباب المواجهة، ووضعوا نحورهم دون نحر أميرهم وقد وطّن الجميع أنفسهم للموت، فدون هؤلاء الأقزام والوصول للشيخ مفاوز وأهوال لا قبل لهم بها.

وإننا ننبّهُ هنا مرّة أخرى إلى أنّ مثلَ هذه الأكاذيب الملفّقة حولَ إنجازات الأجهزة الأمنيّة الخائبة لن تنقطع، خاصّة مع استمرار تدهور الوضع الأمني والضربات المتصاعدة التي تتوالى وتظهر أثارها على مجمل النظام الأمني للحكومة الصفوية رغم تعتيم إعلامي غير مسبوق تواطئت عليه وسائل الإعلام بمختلف توجهاتها.

ونقول للصفويين واتباعهم: أبشروا أيها الأنجاس بما يسوءكم من البغدادي ورجاله، فلن تزيدنا أفعالكم الجبانة بحرائر أهل السنّة في سجونكم إلا إصراراً على نُصرتهنّ وبذل النُفوس والمهج ثأراً لهنّ والفتك بكم، وما حصل لحميركم في الجنوب قبل بضعة أيّام أول الغيث، وليأتينّكم نبأ ما يُعدّه أحفاد الصحابة لكم قريباً بإذن الله.

والله أكبر

{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

وزارة الإعلام / دولةُ العِراق الإسلاميّة

_________

Source: http://www.as-ansar.com/vb/showthread.php?t=76278

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

al-Yaqīn Media Center and al-Furqān Media presents: “Methodological Expertise in the Collection of Information [Jihādī Media] #8″

NOTE: For previous parts in this series see here: #7#6#5#4#3#2, and #1.

Click the following link for a safe PDF copy: al-Yaqīn Media Center and al-Furqān Media — “Methodological Expertise in the Collection of Information [Jihādī Media] #8″

__________

Source: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=182268

To inquire about a translation for this booklet for a fee email: azelin@jihadology.net

New statement from al-Yaqīn Media Center: “London 2012: Sa’ūdī Female Participation in Running, Wrestling, and Judo”

جهاد برس/ وكالات

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية في موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت أن مملكة آل سعود ستُشارك بوفد نسوي رسمي في أولمبياد لندن 2012، ولذلك لأول مرة في تاريخ الأولمبياد.

وقالت اللجنة أن البعثة السعودية تضم عداءة ستشارك في سباق 800 متر جري للإناث. بينما ستشارك أخرى في مباريات مصارعة الجودو.

وأضافت اللجنة اسم المرأتين إلى قائمة المشاركين في الأولمبياد في التاسع من الشهر الجاري قبيل وقت قليل من انتهاء المهلة المحددة من اللجنة الأولمية لمملكة آل سعود لتحديد موقفها من مسألة مشاركة المرأة السعودية في الأولمبياد.

وأكّد الأمين العام للجنة الأولمبية السعودية (راشد بن حمد الحريول) صحة ما ذكرته اللجنة الدولية.
وأضاف (راشد) أن مشاركتهنّ ستكون وفق الضوابط الشرعية وملائمة لعادات وتقاليد مجتمعنا المسلم.

فيما تُـلزم قوانين الأولمبياد المشاركين والمشارِكات بالتقيُّد بمواصفات معينة للزي تتضمن كشفاً للعورة، كما يُسمح للرجال بمشاهدة المناشط النسائية وتصويرها، الأمر الذي يفتي المشايخ وعلماء الدين الإسلامي بحرمته لكونه ينافي أدلة شرعية صريحة وثابتة، إضافة إلى منافاته للأخلاق السامية.

وأظهرت صور أرشيفية نشرت على صفحة اللجنة الأولمية العداءة السعودية (س.ع) والتي ستشارك ضمن الفريق السعودي وهي ترتدي ملابس مهينة لكرامة المرأة أثناء جريها في مضمار مكشوف للسباق.

ويقود عبد الله عبد العزيز منذ توليه حكم مملكة آل سعود خطاً متحرراً من الشريعة الإسلامية وموالياً للغرب.

وقال مصدر رسمي سعودي (فضّل عدم الكشف عن إسمه) في تصريح لـ بي بي سي: أن عبد الله يعمل على قيادة التغيير بنعومة، وأضاف المصدر أنه هناك موجة متزايدة من الإنتقاد تعارض التغيير ونحن انتبهنا لهذا، لذلك نتبع سياسة ناعمة، ونحن واثقون أن المجتمع السعودي سيتقبل التغيير.

فالمعركةُ دائرةٌ اليومَ على أبوابِ المَلاَحمِ، وإنّها واللهِ الفتوحاتُ، ولنْ يعودَ التّاريخُ للوراءِ، فقدْ رحلَ عهدُ المذلّةِ والاستبدادِ، فانفضي عنكِ أمّتي الذّلّ والاستجداءَ، واتركي عنكِ النّومِ والاسترخاءِ، فما العيشُ إلا عِيشةٌ كريمةٌ أو طعنةٌ نجلاء. ولا نامَتْ أعينُ الجُبناءِ.

اللهم انصر جبهة النصرة

اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب وزلزلهم
اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب وزلزلهم
اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب وزلزلهم

إخوانُكُمْ في

والحمد لله رب العالمين

__________

Source: https://alfidaa.info/vb/showthread.php?t=38741

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

New statement from al-Yaqīn Media Center: “Mobile Phone Cameras Are a Threat to the Mujāhidīn and Upon the Soldiers That Are Against the Crusaders Campaign”

جهاد برس/ وكالات

نبّه ناطق عن جيش الحملة الصليبية الأمريكية من خطورة الصور التي ينشرونها عبر مواقع التواصل الاجتماعية مثل فيسبوك، والتي تتضمن بيانات يمكن أن توقِعهم في أيدي المجاهدين.

وتُحدّد الكثير من الهواتف الذكية وبعض الكاميرات الحديث احداثيات GPS للمكان الجغرافي الذي تم إلتقاط الصورة فيه.

وقال أحد جنود الإحتلال الصليبي الذي يعمل في وحدة “الانترنت وإعلام التواصل الاجتماعي” في الجيش الصليبي الأمريكي: “هل تريد حقاً أن يعرف الجميع مكان منزلك ومدرسة أطفالك؟”، واضاف: “قبل اضافة المكان الى الصورة، على الجنود ان يتوقفوا للحظة ويسألون أنفسهم: من يحتاج حقاً للحصول عن معلومات عن هذا المكان؟”.
وحذر جنوده من ان “خدمة المكان والزمان التي يوفرها فيسبوك توفر للمجاهدين فرصة لجمع معلومات ثمينة وتدلّهم على روتين حياة الجنود” وعائلاتهم.
وتتيح هذه الخاصية فرصة للمسملين المتعاطفين الناقمين على السياسة الأمريكية الخارجية لإقتناص أهدافهم من بين الجنود العائدين الذين ساهموا في أوقات ما في قتل مسلمين في خضمّ العمليات القتالية التي يقودها الجيش الأمريكي ضد الأمة الإسلامية.

“الوسم الجغرافي ” Geo tagged image:

تحديد الموقع الجغرافي أو geotagging هي خاصية ربط المعلومات الجغرافية للمكان بالوسائط مثل الصور والفيديو، حيث تقوم الكاميرا آلياً بالاتصال بنظام “جي بي إس” المضمّن في الجوالات والكاميرات لحظة أخذ الصورة لتحديد إحداثيات إلتقاطها، وترفِق هذه البيانات في شكل مخفي بداخل الصورة، وغالبا يستخدمها المصوّرون لتذكّر مكان إلتقاط الصورة جغرافيا. وإذا تم تضمين المعلومات بصيغية قياسية فإنه يمكن عرضها بأستخدام برامج مثل gThumb

مخاوف على الصعيد الآخر

وقد تمكّنت جهاد برس من الحصول على إفادة أحد المراقبين الجهاديين بخصوص هذه الخاصية، حيث أفاد أن مسألة تضمين الإحداثيات الجغرافية بداخل الصور تُعدّ مهدِّداً أمنياً خطِراً على المجاهدين؛ إذ “يمكن لصحفي أن يطلب عمل مقابلة مع قائد ميداني، آملاً بالمرور من التفتيش الإجرائي الذي يجريه المجاهدون، حيث يظن أن المجاهدين لن يشتبهوا في الكاميرا التي يحملها، والآن كل ما على الصحفي أن يلتقط عدة صور (أثناء نقله معصوب العينين) حتى يعرف المسار الذي تم نقله عبره، وكما أنه من البديهي أن يطلب تصوير القائد أثناء اللقاء وبالتالي يحصل على إحداثيات دقيقية لمكان تواجده”.

ويضيف المصدر، “المجاهدون يدركون هذا الأمر منذ سنوات، وهناك نشرات تحذيرية سريّة وزّعت على المجاهدين في الثغور لتنبيههم على هذه المشكلة الأمنية، والله موهن كيد الكافرين “.

فالمعركةُ دائرةٌ اليومَ على أبوابِ المَلاَحمِ، وإنّها واللهِ الفتوحاتُ، ولنْ يعودَ التّاريخُ للوراءِ، فقدْ رحلَ عهدُ المذلّةِ والاستبدادِ، فانفضي عنكِ أمّتي الذّلّ والاستجداءَ، واتركي عنكِ النّومِ والاسترخاءِ، فما العيشُ إلا عِيشةٌ كريمةٌ أو طعنةٌ نجلاء. ولا نامَتْ أعينُ الجُبناءِ.

اللهم انصر جبهة النصرة

اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب وزلزلهم
اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب وزلزلهم
اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب وزلزلهم

إخوانُكُمْ في

والحمد لله رب العالمين

__________

Source: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=155240

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

New statement from al-Yaqīn Media Center: “Taking Advantage of Their Need for Treatment: Church Organizations Are Active to Evangelize the People of Syria”

بسم الله الرحمن الرحيم

جهاد برس/ خاص
11.3.2012في سوريا الثائرة يُمثل الدخول إلى مستشفى حكومي لتلقي العلاج تجربةً مرعبةً لمصابي الثورة الشعبية ضد نظام “بشار الأسد” يمكن أن تنتهي بالقتل؛ حيث تتم عمليات تعذيب وتصفية وحشيّة للمصابين.

وتضمّنت حالات موثقة (نشرت قنوات تلفزيونية جانبا منها) عبث أطباء موالين للنظام بجروح المرضى بدون تخدير، وتقييدهم بالسلاسل، وربط أعضاء حسّاسة من الجسد بشكل مُهين، كما تضمنت الممارسات الوحشيّة صعق المصابين بالكهرباء وتكسير أطرافهم بتعريضها لضغط قوي.

وعلى صعيد آخر تتم عمليات إرهاب وتخويف للمسعفين والطواقم الطبية، وقطع للكهرباء، والإمدادات الطبية عن المستشفيات؛ ما حدا بالعديد من المسعفين والأطباء للإحجام عن المشاركة في علاج المصابين.

وقال مصدر (فضّل حجب اسمه) في تصريح لجهاد برس: “لا يستطيع أحد أن يعالج من إصابات إسعافية في المستشفيات الحكومية خوفا من التصفية؛ حيث أصبحت جميع طواقم الأطباء هم من الشبيحة حتى في بعض المستشفيات الخاصة التابعة للنظام”.

وأضاف أن هناك مؤسسات تنصيرية تطلب من الأطباء تحويل كل مسلم يتطلب وضعه إجراء عملية جراحية، تحويله لمستشفيات خاصة تتعامل معها، وتتكفل المؤسسة التنصيرية بنفقة العلاج حتى بدون حاجة المريض لتقديم أي طلب أو إجراءات إدارية، إذ كل ما يتطلبه الأمر اتصالاً من الطبيب المعالج بالمؤسسة لإعلامها بوجود مريض محتاج؛ ليتم فورا التنسيق و تحديد موعد للعملية. وتُدفع “التكاليف كاملة دون قيد أو شرط او حتى مفاصلة في السعر”. ويُجري العملية نفس الطبيب مقدّم الطلب ويأخذ الأجر الذي يريده على العملية.

ويضيف المصدر أن المريض الفقير الذي لا يملك تكاليف العملية يبدأ من تلقاء نفسه بعمل دعاية لتلك المؤسسة النصرانية، ولسان حاله “الدولة تقتلنا… ثم النصارى ساعدونا و أجروا لنا العملية”.

فالمعركةُ دائرةٌ اليومَ على أبوابِ المَلاَحمِ، وإنّها واللهِ الفتوحاتُ، ولنْ يعودَ التّاريخُ للوراءِ، فقدْ رحلَ عهدُ المذلّةِ والاستبدادِ، فانفضي عنكِ أمّتي الذّلّ والاستجداءَ، واتركي عنكِ النّومِ والاسترخاءِ، فما العيشُ إلا عِيشةٌ كريمةٌ أو طعنةٌ نجلاء. ولا نامَتْ أعينُ الجُبناءِ.

اللهم انصُر جَبهة النُّصرة



اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب وزلزلهم
اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب وزلزلهم
اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب وزلزلهم

إخوانُكُمْ في

والحمد لله رب العالمين

_________

Source: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=154042

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

al-Yaqīn Media Center and al-Furqān Media presents: “Methodological Expertise in the Collection of Information [Jihādī Media] #7″

NOTE: For previous parts in this series see here: #6#5#4#3#2, and #1.

Click the following link for a safe PDF copy: al-Yaqīn Media Center and al-Furqān Media — “Methodological Expertise in the Collection of Information [Jihādī Media] #7″

__________

Source: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=152594

To inquire about a translation for this booklet for a fee email: azelin@jihadology.net

al-Yaqīn Media Center and al-Furqān Media presents: “Methodological Expertise in the Collection of Information [Jihādī Media] #6″

NOTE: For previous parts in this series see here: #5#4#3#2, and #1.

Click the following link for a safe PDF copy: al-Yaqīn Media Center and al-Furqān Media — “Methodological Expertise in the Collection of Information [Jihādī Media] #6″

________

Source: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?p=1058831589

al-Yaqīn Media Center and al-Furqān Media presents: “Methodological Expertise in the Collection of Information [Jihādī Media] #5″

NOTE: For previous parts in this series see here: #4#3#2, and #1.

Click the following link for a safe PDF copy: al-Yaqīn Media Center and al-Furqān Media — “Methodological Expertise in the Collection of Information [Jihādī Media] #5″

_______

Source: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=132540

al-Yaqīn Media Center and al-Furqān Media presents: “Methodological Expertise in the Collection of Information [Jihādī Media] #4″

NOTE: For previous parts in this series see here: #3, #2, and #1.

Click the following link for a safe PDF copy: al-Yaqīn Media Center and al-Furqān Media — “Methodological Expertise in the Collection of Information [Jihādī Media] #4″

________

Source: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=127938

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 3,682 other followers

%d bloggers like this: