Sunday October 15:

The March 2016 Brussels Attacks – 10 Reasons by the “Islamic State” & the context of the Sunni extremist universe – Nico Prucha, Online Jihad: http://bit.ly/2gkD012

Monday October 16:

Hymnal Propaganda: A Closer Look at ‘Clanging of the Swords’ – Alexander Schinis, Jihadology: http://bit.ly/2ywDkAU

Tuesday October 17: 

Jihadi Commuters: How the Taleban cross the Durand Line – Borhan Osman and Fazal Muzhary, Afghanistan Analysts Network:

How ISIS Manipulates “Divine Commandments” to Influence Women’s Role in Jihad – Fernanda Buril, Journal of Terrorism Research: http://bit.ly/2gTI0GY

Explaining extremism: Western women in Daesh – Meredith Loken and Anna Zelenz, European Journal of International Security: http://bit.ly/2yDXN4t

Sudan and the Unbearable Lightness of Islamism: From Revolution to Rentier Authoritarianism – Giorgio Musso, The International Spectator: 

Wednesday October 18:

Crime as Jihad: Developments in the Crime-Terror Nexus in Europe – Rajan Basra and Peter R. Neumann, CTC Sentinel:

New Developments in IS’s External Operations: The 2017 Sydney Plane Plot – Andrew Zammit, CTC Sentinel:

America Should Beware a Chadian Military Scorned – Alexander Thurston, Foreign Policy: http://atfp.co/2gv2XLf

How (wo)men rebel: Exploring the effect of gender equality on nonviolent and armed conflict onset – Susanne Schaftenaar, Journal of Peace Research: 

For prior parts see: #101#100#99#98#97#96#95#94#93#92#91#90#89#88#87#86#85#84#83#82#81#80#79#78#77#76#75#74#73#72#71#70#69#68#67#66#65#64#63#62#61#60#59#58#57#56#55#54#53#52#51#50#49#48#47#46#45#44#43#42#41#40#39#38#37#36#35#34#33#32#31#30#29#28#27#26#25#24#23#22#21#20#19#18#17#16#15#14#13#12#11#10#9#8#7#6#5#4#3#2, and #1.

Click the following link for a safe PDF copy: The Islamic State — al-Nabā’ Newsletter #102

___________

Source: https://ia801508.us.archive.org/2/items/nmbnmball_tmpmail_102

To inquire about a translation for this newsletter issue for a fee email: azelin@jihadology.net

Click the following link for a safe PDF copy: Shaykh Abū al-Qāsim al-Urdunī — Testimony in Response to the Falsehoods Mentioned in the Speech of Shaykh ‘Abd al-Rahīm ‘Aṭūn

___________

Source: https://justpaste.it/1cku5

To inquire about a translation for this release for a fee email: azelin@jihadology.net

For prior parts in this article series see: #3, #2, and #1.

سلسلة:

:: “لله ثم للتاريخ

الحمد لله وكفى الصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى وبعد
(٤)

✍ أتكلم اليوم -بإذن الله- عن قضية مهمة لا بد من بيانها في قضية فك الارتباط وهذه القضية هي:

نصح قيادة تنظيم القاعدة للجماعات الجهادية في الشام في الرسائل العامة وفي الرسالة الخاصة الأولى التي جاءت من الدكتور أيمن –حفظه الله- بالوحدة والاجتماع

فلم تخالف هذه الرسالة الرسائل العامة أبدا كما يفهم من سرد عطون في رده وتعقيبه على كلمة الدكتور أيمن الأخيرة

وهذه حقيقة من الحقائق التي تعود على كلام عطون بالنقض وإبطاله من أساسه كما سنبين -بإذن الله-

وقبل أن أبدأ ببيانها لا بد أن أعيد وأكرر قولي:
لولا أن عطون هو من ذكر هذه الرسالة على الإعلام ونشر منها ما يوافق ما فعلوه من فك ارتباط وأخفى ما ينقض فعلهم لما ذكرتها ولا أشرت إليها فهم الذين اضطرونا إلى ذلك

بعد هذا أقول مستعينا بالله سائله التوفيق والسداد والانصاف:

✍ 4- لا بد أن تعلم أيها القارئ الكريم أن الدكتور أيمن الظواهري -حفظه الله- منذ بداية الجهاد في الشام وهو يأمر بالاجتماع والتوحد بين المجاهدين ويحث عليه في رسائله العامة كما هو مشهور ومعروف من إصدارات مؤسسة السحاب وهذ أيضا ما اشتملت عليه الرسالة الخاصة الأولى بعد فك الارتباط

فقد اشتملت الرسالة الأولى حسب ما أذكره منها الآن حول موضوع الوحدة على ما يأتي:

أ_ بين د. الظواهري –حفظه الله- فيها أنه منذ بداية الجهاد في الشام أخذ يذكر بأهمية الوحدة بين المجاهدين ويحثهم عليها

ب- وبين د. الظواهري -حفظه الله- فيها أن فك الارتباط لن يكون عائقا في وجه توحد المجاهدين إذا تم على الصورة التي ذكرها في العام والخاص

ج- وهذ الصورة هي: إذا أقاموا حكومة إسلامية راشدة أو قام اتحاد عام للمجاهدين في الشام تنبه أخي إلى هذا القيد الهام (في الشام) ليس في إدلب وما حولها واتحاد عام لا اتحاد بين البعض دون البعض

د- وبين حفظه أنه إذا تشكلت هذه الحكومة الراشدة أو الوحدة العامة في الشام لا في إدلب وما حولها ولا توحد عدد وتخلف عدد إذا تم ذلك على أرض الواقع حقيقة لن يكون الارتباط التنظيمي عائقا في وجه ذلك

هـ – وبين أن فك الارتباط لا يكون قبل قيام ووجود هذه الحكومة الإسلامية الراشدة أو قيام وتشكيل هذه الوحدة العامة على أرض الواقع على أرض الشام لا إدلب وما حولها

ففك الارتباط قبل ذلك مخالف لأمر الأمير وتوجيهاته ويكون بذلك معصية للأمير كما وصف د. الظواهري فك الارتباط وإعلان فتح الشام في الرسالة بالمعصية

و- وبين -حفظه الله- فيها أن فصل أي فرع من التنظيم ليست من صلاحيات الأمير العام فضلا أن يكون من صلاحيات نائبه أو الفرع نفسه فهذه من الأمور التي ترفع للشورى الموسعة

✍هذا ما اضطرت لذكره مما أعلمه واتذكره من تلك الرسالة لبيان بطلان ما يفهم من كلام عطون أن توجيهات الحكيم في تلك الرسالة مغايرة لأسلوبه في الأمر بالوحدة بالرسائل العامة

وهذا البيان المجمل -بإذن الله- ينسف ما سطره عطون في رده وتعقيبه على الدكتور الظواهري من أساسه ويبن لنا أن ما قام به الجولاني ومن معه كان نقضا للعهود ومخالفة لتوجيهات القيادة ومعصية للأمير وليس بالطريقة الشرعية ولا التنظيمية كما ذكر عطون بل هو معصية شرعية ومخالفة تنظيمية يجب عليهم أن يتوبوا منها جميعا

✍ وقد أثبت الواقع الذي عشناه صدق الدكتور ومن حوله وحكمتهم -حفظهم الله- في ذلك
فهذا هو الجولاني قد عصى الأمير وخالف توجيهاته وفك الارتباط قبل أوانه الذي بينه له أميره وعلى غير الطريقة التي بينها له أميره فحل به ما نرى -والله المستعان ونسأل الله لنا ولهم العافية والسداد- فالقاعدة الشرعية تقول:
من استعجل الشيء قبل أوانه عوقب بحرمانه

✍ وهنا أقول:

كان الأحرى بالشيخ عطون أن يكون منصفا بما أنه أشاع الرسالة أن يذكر توجيهات الحكيم –حفظه الله- فيها كاملة فلا يخفي ويستغرب من أمر ذكره الحكيم في الرسالة بوضوح وجلاء
فالحكيم أمركم بالاندماج والتوحد ولم يكتف بذلك بل بيّن لكم الطريقة والتوقيت المناسب ولكنكم عصيتم وخالفتم الأمر ثم أخذتم تلومون الأمير والتنظيم فالأولى بكم أن تلوموا أنفسكم والله المستعان

✍ وبما أن الشيء بالشيء يذكر كما يقال أضيف هنا قضية من جنس هذه الأغاليط وهذه القضية هي قول عطون في رده وتعقيبه :
(ومن المشاكل كذلك قضية بيعة الإمامة العظمى من الشيخ أيمن للطالبان عن كل القاعدة بأفرعها الأمر الذي لا نعلم عنه شيئا ولا داعي للتفصيل أكثر ))

✍ وأنا حقيقة أستغرب أشد الاستغراب من فعل وقول عطون هنا كما استغربته في القضية الأولى أعلاه

وذلك أن عطون يعلم أن الدكتور الظواهري –حفظه الله- قد رد في رسائله الأولى عن هذا الإشكال وإليك بيان ذلك على وجه الإجمال:

✍ فقد دعاني الشيخ أبو الخير -رحمه الله- في يوم من الأيام وبعد حديث طويل حول رسائل الحكيم الأولى أعطاني فلاشة (ذاكرة) وقال لي هذه الفلاشة فيها جزء من رسالة الحكيم له وهو الجزء المتعلق باستفسار قضية بيعة التنظيم للملا عمر والملا اختر –رحمهم الله- بيعة عامة فقد كنا طالبنا الشيخ أبا الخير –رحمه الله- أن يستفسر لنا عن هذه الأمر ففعل وجاء الرد..

وأخبرني الشيخ أبو الخير –رحمه الله- أنه قد سلم وأعطى الشيخ عطون نسخة من هذا الرد

فلا أدري لماذا يعمد عطون إلى إثارة هذا الكلام بعد ذلك

ولماذا ذكره دون أن يبين أن الحكيم قد أجاب على هذا الاستفسار

اكتفي بهذا القدر اليوم بإذن الله وأقول:

✍بعد هذا البيان أسألكم:

هل فعلكم هذا هو ما يأمركم به الشرع أو التنظيم

أم هو معصية واضحة جلية ومخالفة تنظيمية يجب عليكم جميعا التوبة منها

وهل هكذا يتم فك الارتباط وتحل البيعات أم أنه تحايل للتخلص من هذا الأمر

وما الفرق بين فعلكم هذا وفعل البغدادي والعدناني

يتبع -بإذن الله- بالشهادة الخامسة نذكر فيها كلاما هاما للشيخ عطون ينسف رده وتعقيبه من أساسه -بإذن الله-

كتبه د. سامي العريدي –عفا الله عنه-

محرم 1439

___________

Source: Telegram

To inquire about a translation for this release for a fee email: azelin@jihadology.net

IS in Action

On 14 October, Ahmed Ben Salem, the spokesman for RADA Special Deterrence Force based in Tripoli, stated that the group has come to an agreement with Tunisian authorities regarding the extradition of woman and children Tunisian prisoners held in Mitiga Prison. The Tunisian newspaper, Al-Sabah, reported that Ben Salem said the agreement entailed the extradition of twenty-one children.

The decision comes just days after Tamim Jendoubi was handed over to his grandfather successfully on Tuesday, by order of the Public Prosecutors Office. He is just one of many family members of IS fighters who were killed or captured by the Bunyan Marsoos Operation and the Libyan security forces.

Other Jihadi Actors 

The IS attack in Misrata earlier this month has provoked city officials to clamp down against Islamist hardliners and suspected IS collaborators. Clashes broke out between hard-line fighters affiliated with Islamist factions and Misratan security forces on 11 October, during a security operation in al-Sakt area south of Misrata city. Thirteen people were arrested as suspected IS members or collaborators, including two senior leaders of the Benghazi Defence Brigades (BDB): al-Saadi al-Nawfali and Brayyek al-Masreya. Rabee Mohammed Mousa Faraj al-Shaaeri, reportedly a member of the Ajdabiya Shura Council, died on 15 October from wounds sustained during the clashes. A key commander of Benghazi Revolutionaries Shura Council, Mohammed al-Nous, was also reportedly arrested in Misrata on 14 October after he was found hiding under a fake name.

Ahmed Abu Khattala is currently on trial in Washington D.C., for his alleged involvement in the September 2012 attack on the US Special Mission in Benghazi that killed 4 Americans. On 12 October, a Libyan military commander’s recorded video testimony was played in court, though his identity was not revealed because of security concerns for him and his family. In the recording, the witness claimed he heard Abu Khattala “incite” dozens of revolutionaries at a meeting in Benghazi by speaking out against an alleged US intelligence post in the city. He added that just a few days before the attacks, Abu Khattala told him of his plan to attack the US Special Mission and requested armed vehicles, which the commander said he interpreted as a message not to interfere. Nevertheless, the witness’s credibility, motivation, and actions have been questioned due to social media posts that allegedly show his bias and extreme stance against Islamist militants.


 A weekly update of ISIS’s actions, the Western response, and developments pertaining to Libya’s other militias is available by subscribing here.  To read about Western countries’ responses to ISIS in Libya this week, click here. To read the Eye on ISIS in Libya Team’s blog post about the actions of other jihadi actors, click here. And to read their explanation of the developments within the anti-ISIS Coalition of Libyan militias, click here.

To read all four sections of this week’s Eye on ISIS in Libya report, click here. To subscribe to receive this report weekly into your inbox, sign up on the subscribe page.

Eye on Isis Logo