New statement from Ghorfah Minbar al-Anṣār: “Congratulations to the Islamic Ummah on the Martyrdom of the Two Knights of Tawḥīd and Jihād Upon the Land of al-‘Isrā’ wa-l-Mi’rāj”


السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرّحمن الرّحيم


دمٌ يُراق وأمَّةٌ تتفرَّجُ *** فمتى نقومُ؟ متى الخيولُ ستُسرَجُ؟
متى القيامُ إلى العدوِّ نهزُّهُ *** ونهدُّهُ .. فيزولُ عنهُ البُهرجُ؟
يا عارَكم، تلك الدماءُ مسيلُها *** أمامَ أنظارٍ لكم تتموَّجُ

{ إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ}.

وقد قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : ” من خير معاش الناس لهم ، رجل ممسك عنان فرسه في سبيل الله ، يطير على متنه ، كلما سمع هيعة ، أو فزعة ، طار عليه يبتغي القتل والموت مظانه ، أو رجل في غنيمة في رأس شعفة من هذه الشعف ، أو بطن واد من هذه الأودية ، يقيم الصلاة ويؤتي الزكاة ويعبد ربه حتى يأتيه اليقين ; ليس من الناس إلا في خير ” . رواه مسلم .

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على قائد الغرّ المحجّلين إمام المجاهدين نبيّنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين… وبعد:

فهذه تهنئة لأمة الإسلام باستشهاد فارسان من فرسان التوحيد و الجهاد على أرض الإسراء والمعراج – نحسبهم والله حسيبهم – فقد نالا ما تمنا والسعيدُ من نال مُناه وآثر أُخراه على أُولاه . نهنىء أمة الإسلام بأستشهاد فارس التوحيد صاحب العلم والجهاد الزاهد الورع الحافظ لكتاب الله تعالى الصادق الصابر على البلاء الأخ المجاهد هشام السعيدني – أبو الوليد المقدسي – تقبله الله كما نهنىء أمة الإسلام بأستشهاد فارس الجهاد الأخ المجاهد أشرف صباح – أبو البراء – تقبله الله,عن جابر رضي الله عنه ، قال : قال رجل للنبي يوم أحد : أرأيت إن قتلت ، فأين أنا ؟ قال ” في الجنة ” فألقى في يده ، ثم قاتل حتى قتل . متفق عليه .

أمّة الإسلام لعل الحزن قد كوى قلبك على فراق هؤلاء الأسود – أعلى الله درجتهم – لكنْ عزاؤك أمّتي أن لك أشباهاً كثر في هذه الدنيا .

هل من يموت بميدان الجهاد *** كما موت البهائم في الأعطان تنتحر
كلا وربي فلا تشبيه بينهما *** قد قالها خالد إذ كان يحتظر
أهل الشهادة في الآثار قد أمنوا *** من فتنة وابتلآت إذا قبروا
ويوم ينفخ صور ليس يزعجهم *** والناس قائمة من هوله ذعروا
وما سوى الدين من ذنب وسيئة *** على الشهيد فعند الله مغتفر
أرواحهم في علا الجنات سارحة *** تأوى القناديل تحت العرش تزدهر
وحيث شاءت من الجنات تحملها *** طير معردة ألوانها خضرُ

 


رَبّـنـَا أفـْرِغ علـَيـْنـَا صَبْرَا و ثبتْ أقدَامـَنـَا وَ انصُرْنـَا عـَلىَ القوم الكَافـِرينْ

{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

والله أكبر

{ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ }
 


إِخْوَنُكُمْ فِي غُرْفِةْ مِنْبَرِْ لأَنْصَارْ الإِسْلاَمِيَّةْ
الأحد 28 ذو القعدة1433 هـ
14-10-2012

لا تنسوا الأسرى والمجاهدين من صالح دعائكم

_________

Source: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=180925

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net