Fursān al-Balāgh Media presents a new statement from Muḥammad al-Ẓawāhirī: “About His Interview With al-Waṭan Newspaper”

بسم الله الرحمن الرحيم
ملاحظات الشيخ ـ محمد الظواهري ـ حفظه الله ،على الحوار الذي نشرته جريدة الوطن .

قامت جريدة الوطن عن طريق الأستاذ مجدي أبو الليل بإجراء حوار صحفي معي
 وكان ذلك كسرا للتعتيم الإعلامي المفروض على التيار السلفي الجهادي .

و نظراً لما تعرض له هذا التيار و فكره من محاولات للتشويه و تغيير للتصريحات الإعلامية بما يفقدها معناها ، فقد تم الإتفاق مع الأستاذ مجدي بصفته مندوباً للصحيفة على عدم نشر أي شئ من الحوار إلا بعد مراجعته و إقراره منا .

و قد بذل الأستاذ مجدي أبو الليل مجهود قبل و أثناء و بعد الحديث ليخرج في صورة لائقة .

و قد أرسل الأستاذ مجدي صورة من الحوار و لم يكن مطابق للحوار تماماً ، فقد كان به إضافات و إختصارات ، و رغم ذلك قمت بتعديله لتصحيح بعض الأخطاء الواضحة .

و لكن الحوار الذي نشر بالجريدة لم يلتزم بذلك 

و قد طلبت من الجريدة نشر التنويه المرفق فوعدني بذلك عدة مرات الأستاذ مجدي و رئيسه الأستاذ أحمد الخطيب
و لم يتم النشر رغم طول مدة الإنتظار 

و مع ضخامة حجم العمل و ضيق الوقت قد جاءت بعض النقاط التي قد توحي بمعنى غير مقصود بطريقة غير متعمدة مثل الإختصار لإستيعاب أكبر قدر من الأفكار
مما قد يؤثر في وضوح المعنى أو دمج إجابتين معا ووضع صيغة أحد السؤالين فقط .

ولذا لزم التنويه على ما يلي :

ــ المكان الذي تم إجراء الحوار فيه ليس قصراً منيفاً و لكنه وحدة سكنية تعود لأحد أقاربي نظراً لضيق الوحدة السكنية التي أسكن فيها حيث أن النظام السابق منعني من العمل أو إكتساب الرزق من حوالي عشرون عاما .

ــ لم أُعدل موقفي من التصوير , و لا أرى التصوير بغير ضرورة و لا أفعله ، و لكن من يرى العمل بالتصوير الضوئي لا أنكر عليه .

ــ لا أرى إطلاقاً التدرج في تطبيق الشريعة و الإجابة كانت تختص بإبلاغ الدعوة للمشركين قبل القتال .

ــ طلبت عدم ذكر أي أشخاص بالاسم في الحديث و عدم التعرض لأشخاص بأعينهم و الإكتفاء بالتعليق على أمور عامة و لكن يبدو حدث سوء فهم .

ــ بالإضافة لرفضنا للديمقراطية لمخالفتها للعقيدة و أحكام الشريعة فإننا لا نتوقع إمكانية تطبيق الشريعة عن طريقها من الناحية العملية .

ــ غطاء وجه المرأة القول الراجح فيه في زماننا الوجوب و على الرأي الذي لا يرى وجوبه فهو فضيلة يسعى للإلتزام بها .

ــ إستحلال الحرام كفر و لكن الإستحلال ليس شرط للتكفير فهناك أفعال تكفر بدون إستحلال و هذا معلوم مشهور ، و رغم عدم إحتمال الصيغة لذلك فقد ذكرت هذا التنبيه قطعاً للشك .

ــ من المآخذ على مبادرة ترشيد الجهاد الخلط بين الواجب و الجائز و ما ينكر عليها جعله جهاد من لم يستكمل العدة غير جائز ، و هو ما يخالف فعل الرسول و الصحابة و المسلمين على مر العصور , و ليس غير واجب كما ذكر في الحوار .

ــ كل ماذكر في الحوار من الحديث عن التنظيمات الجهادية هو حديث من الناحية الفكرية فقط .

م / محمد محمد ربيع الظواهري ـ حفظه الله ـ

__________

Source: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=172231

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net