al-Katāi’b Media presents new statement from Ḥarakat al-Shabāb al-Mujāhidīn: “Martyrdom Operation On the Largest Headquarters of the Ethiopian Forces in Baladweyne”

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحد أعز جنده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ثم أما بعد :

في صباح يوم الثلاثاء الموافق الثاني من شهر ربيع الأول لعام 1433 وتحديدا في تمام الساعة 6:50 صباحا نفذ البطل الشهيد كما نحسبه (محمد عبدِ حسن) أحد أبطال كتيبة الإستشهاديين عملية إستشهادية ناجحة بسيارة مفخخة على مقر إدارة مدينة بلدوين الذي حولته القوات الإثيوبية إلى أكبر مقر عسكري لهم في المدينة، وقد تمكن الاستشهادي – تقبله الله – من الوصول إلى قلب المقر ونفذ عمليته في مكانها المحدد، وقد وقعت العملية بينما كان ضباط من الجيش الحبشي النصراني وضباط من حكومة الردة ووفد من بعض الوزراء والبرلمانيين يلقون كلمات على الجيش الحبشي البالغ عدده حوالي 200 من الجنود، ونظرا لوجود عدد قليل من الحراس في البوابة وانشغال أكثرهم تمكن الإستشهادي من الدخول بعدما حاول الجنود إيقافه عند البوابة وأطلقوا عليه وابلا من الرصاص إلا أن الله يسر له الدخول رغم كثافة النيران عليه.

وأسفر الانفجار الضخم الذي هز كل مدينة “بلدوين” عن تدمير المقر تدميرا شبه كامل وقتل في المكان حوالي أربعين من الأحباش بينهم نائب القائد العام للجيش الحبشي في المدينة والذي يتولى قيادة الجيش حاليا نظرا لغياب القائد العام المتواجد حاليا في إثيوبيا وجرح أكثر من سبعين جراح بعضهم خطيرة، وأحرقت ثلاثة سيارات عسكرية، وأفاد شهود عيان من المدينة أن عدة طائرات وصلت إلى مطار المدينة ونقلت الجثث والجرحى وشوهدت حركة كثيفة للسيارات بين المقر المستهدف ومطار المدينة.

كما بثت إذاعة الأندلس التابعة لحركة الشباب المجاهدين عقب العملية كلمة صوتية للأخ الشهيد كما نحسبه (محمد عبدِ حسن) تقبل الله شهادته وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.

اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب، اهزم الصليبيين ومن حالفهم من المرتدين.
اللهم اجعلهم وعتادهم غنيمة للمسلمين.
اللهم دمّرهم و زلزلهم.
اللهم أنت عضدنا وأنت نصيرنا،اللهم بك نصول وبك نجول وبك نقاتل.
والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}
مُؤسَّسةُ الكَتائِب للإنتَاج الإعلامِي
حَركةُ الشَّبابِ المُجَاهدِين
الجمعة 04 ربيع الأول 
1433 هـ
27/01/2012

المصدر : (مركز صدى الجهاد للإعلام)
الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية
رَصدٌ لأخبَار المُجَاهدِين وَ تَحرِيضٌ للمُؤمِنين

__________

Source: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=145996