al-Katāi’b Media presents two new statements from Ḥarakat al-Shabāb al-Mujāhidīn

The Clan “al ‘Ayr” Announces Alliance With al-Shabāb al-Mujāhidīn:

بسم الله الرحمن الرحيم

قبيلة “العير” تُعلن البيعة لحركة الشباب المجاهدين 5/12/1432 

الحمدُ لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد و على آله وصحبه أجمعين أما بعد:

أقيم اليوم بمديرية لفولي التابعة لولاية شبيلى السفلى الإسلامية إحتفالا بمناسبة إعلان قبيلة “العير” إحدى القبائل الصومالية المسلمة البيعة لحركة الشباب المجاهدين، وقد حضر الحفل زعماء وسلاطين وتجار من قبيلة العير وقيادات من حركة الشباب المجاهدين منهم الشيخ علي محمود راجي والشيخ أبو عبد الرحمن والي ولاية بنادر الإسلامية، والشيخ حسن طاهر أويس القيادي في حركة الشباب المجاهدين، والشيخ حسين علي فيدو مسؤول مكتب السياسة والولايات بحركة الشباب المجاهدين، وقد قرأ أحد سلاطين القبيلة بيانا يحتوي على البنود التي توافقت حركة الشباب المجاهدين وقبيلة العير عليها أهمها تطبيق الشريعة الإسلامية والدفاع عن الدين والأرض ضد أي إعتداء صليبي خارجي.
وقد وقع عن القبيلة 19 من زعماء القبيلة ووقع عن حركة الشباب المجاهدين الشيخ حسين علي فيدو مسؤول مكتب السياسة والولايات، وفي حديثه أكد الشيخ حسين علي فيدو على أن كل الخلافات يمكن حلها إذا رُدت إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأن هذه البيعة حطمت كل مخططات الأعداء في التفريق بين المجاهدين وبين قبيلة العير، وحث القبائل الصومالية على التنافس في الدفاع عن دين الله عز وجل، وشكر القبيلة على مواقفها الطيبة في نصرة الدين، جدير بالذكر أن هذه البيعة ماهي إلا تأكيد من القبيلة على مواقفها السابقة في نصرة المجاهدين والدفاع الدين والأرض والعرض.

اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب، اهزم الصليبيين ومن حالفهم من المرتدين.
اللهم اجعلهم وعتادهم غنيمة للمسلمين.
اللهم دمّرهم و زلزلهم.
اللهم أنت عضدنا وأنت نصيرنا،اللهم بك نصول وبك نجول وبك نقاتل.
والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}
مُؤسَّسةُ الكَتائِب للإنتَاج الإعلامِي
حَركةُ الشَّبابِ المُجَاهدِين
الخميس 
07 ذو الحجة 1432 هـ
03/11/2011
المصدر : (مركز صدى الجهاد للإعلام)
الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية
رَصدٌ لأخبَار المُجَاهدِين وَ تَحرِيضٌ للمُؤمِنين

Destroying Three of the Military Vehicles of the Kenyan Forces in an Ambush Near Dhobley:

بسم الله الرحمن الرحيم

تدمير ثلاثة سيارات عسكرية للقوات الكينية في كمين قرب دوبلي 5/12/1432 

الحمدُ لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد و على آله وصحبه أجمعين أما بعد:

بلغت أنباء لكتائب المجاهدين بولاية جوبا الإسلامية عن تحركات للقوات العسكرية بين “تابتو” و “قوقاني” قام المجاهدون بنصب كمين لتلك القوات التي تتكون من 20 آليه عسكرية متنوعة، وبعد وصول القوات الكينية في العصر إلى قرية “قنديس” على بعد حوالي 35 كيلو مترا من مدينة دوبلي وقعوا في الكمين، وتم إحراق 3 سيارات عسكرية استهدفت بقذائف الآر بي جي، ولم تتأخر الكينية في الفرار وتبعهم المجاهدون لعدة كيلو مترات ومن ثم غادر المجاهدون المكان سالمين غانمين والحمد لله رب العالمين.

اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب، اهزم الصليبيين ومن حالفهم من المرتدين.
اللهم اجعلهم وعتادهم غنيمة للمسلمين.
اللهم دمّرهم و زلزلهم.
اللهم أنت عضدنا وأنت نصيرنا،اللهم بك نصول وبك نجول وبك نقاتل.
والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}
مُؤسَّسةُ الكَتائِب للإنتَاج الإعلامِي
حَركةُ الشَّبابِ المُجَاهدِين
الخميس 
07 ذو الحجة 1432 هـ
03/11/2011
المصدر : (مركز صدى الجهاد للإعلام)
الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية
رَصدٌ لأخبَار المُجَاهدِين وَ تَحرِيضٌ للمُؤمِنين

____________

Sources: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=134365
http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=134366