Home » Forums

Category Archives: Forums

New statement from Jabhat al-Nuṣrah: “Press Release #8: Stopping Publishing With Shamūkh al-Islām Forum”

VH641

Click the following link for a safe PDF copy: Jabhat al-Nuṣrah — “Press Release #8- Stopping Publishing With Shamūkh al-Islām Forum”

__________

Source: http://justpaste.it/ez7h

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

New statement from al-Hijratayn Foundation: “Announcement on al-Hijratayn Foundation”

P5Rq3

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل: (فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنْكِيلًا) والصلاة والسلام على رسوله القائل: (جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم)

أما بعد

إن التدافع بين الحق والباطل سنّةٌ ماضيةٌ إلى قيام الساعة لا تتبدل ولا تتغير، وهو ليس محصوراً في ميدان القتال بل هو في كل الميادين، وكذلك سلاح هذه المعركة ليس محصوراً في أسلحة القتال بل تعددت واختلفت أنواعه، ومن أخطر وأفتك هذه الأنواع سلاح الإعلام.

ولا شك أن الجميع لاحظ الدور المتنامي لهذا السلاح في عصرنا الحاضر بسبب التطور التقني الكبير، فبالأمس كان الأمر محصوراً في الخُطب والشعر بمختلف أنواعه، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحث الصحابة على استخدام هذا السلاح ضد أعداء الإسلام فقد صح عنه أنه قال: (اهجوا قريشًا فإِنَّهُ أَشدُّ عليها من رَشْقٍ بِالنَّبل) ، أما اليوم فقد اتسع ميدان هذا السلاح، فظهرت وسائله المقروءة والمسموعة والمرئية فضلاً عن شبكات التواصل الاجتماعي، فلا تكاد تجد بيتاً يخلو من أحد هذه الوسائل.

وفي ظل الحملة الصليبية الشرسة على الإسلام والمسلمين التي تدور اليوم بين أمة التوحيد والجهاد وأهل الكفر والعناد، قام أعداء الإسلام وأذنابهم بتوظيف سلاح الإعلام بشتى أنواعه لحرب الجهاد والمجاهدين غير متقيدين بضوابط ولا أخلاق ، سعياً منهم لمسخ هوية الأمة وتحريف عقيدتها وقيمها، وإرساء دعائم الهزيمة النفسية والتبعية في نفوس أبنائها، فوصفوا المجاهدين بالتكفيريين والمتطرفين والمفسدين ووصفوا علماءهم بأنهم رموز التطرف واستحلوا دماءهم، تماماً كما فعل فرعون مع موسى عليه السلام وقومه قائلاً: (ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ) ، بينما أظهروا الحكام المبدلين لشريعة رب العالمين والموالين لليهود والنصارى والمشركين بأنهم ولاة الأمور، وعلماء السوء وفقهاء التسول بأنهم العلماء الربانيون، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال: (إنها ستأتي على الناس سنونٌ خداعةٌ يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين) .

واستجابةً منا لأمر الله تعالى وأمر نبيه بتحريض المؤمنين، وسعياً منا لدحض الشبهة بالحجة والشك باليقين، فإننا نزف إلى أمتنا الحبيبة عامة وأهلنا في السودان خاصة بشرى إعلان مؤسسة الهجرتين للإنتاج الإعلامي، لتنضم إلى ركب الإعلام الجهادي المبارك، ولتكون امتداداً وتتميماً للجهود المبذولة لتحكيم الشريعة المطهرة وعودة الخلافة على منهاج النبوة.

إن مؤسسة الهجرتين للإنتاج الإعلامي ليست إلا لبنة من لبنات مشروع الجهاد العالمي، والذي بدأ بفضل الله يؤتي أكله بعد مشوار طويل من البذل والتضحيات، ودورها هو إيصال رسالة المجاهدين وأبناء الأمة الصادقين بوضوحٍ وصدقٍ وموضوعية، بعيداً عن الكذب والخداع وتلفيق الأخبار، وهدفها هو الذب عن عقيدة وأعراض المسلمين وأبنائهم المجاهدين، ورفع همة شباب الأمة وتوثيق بطولاتهم، وفضح عقائد الكفار والمرتدين وتبصير الأمة بحقيقة زبالة أفكارهم وبث الرعب في نفوسهم.

وننوه إلى أن هذه المؤسسة ستعنى – إن شاء الله- بشؤون المسلمين والمجاهدين في بلاد النيلين، وأن الشعار المعتمد هو الشعار المرفق مع هذا البيان، والمصدر الحصري لمنشورات المؤسسة هو “شبكة شموخ الإسلام” وأي مادة تُنشر خارج هذا الإطار الرسمي فلا علاقة للمؤسسة بها.

وختاماً نسأل الله أن يبارك في هذه المؤسسة، ويشفي بها صدور قوم مؤمنين، ويجعلها شوكةً في حلوق الكفار والمرتدين، وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل إنه سميع مجيب.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

مؤسسة الهجرتين للإنتاج الإعلامي
14 رمضان 1434 هـ
المصدر: شبكة شموخ الإسلام

__________

Source: https://shamikh1.info/vb/showthread.php?t=207309

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

New article from Shamūkh al-Islām Forum: “Biographies of the Martyrs #5: ‘Abd Allah Aḥmad Bilhādī (Abū Hājr al-Jazā’irī)”

NOTE: Click the following links for previous parts in this series: #4#3#2, and #1

MxQEp

Click the following link for a safe PDF copy: Shamūkh al-Islām Forum — “Biographies of the Martyrs #5- ‘Abd Allah Aḥmad Bilhādī (Abū Hājr al-Jazā’irī)”

___________

Source: https://shamikh1.info/vb/showthread.php?t=205919

To inquire about a translation for this article for a fee email: azelin@jihadology.net

New series of tweets from Abū Sa’d al ‘Āmilī: “Support of the Jihādī Forums and the Head of It Shamūkh Forum”

بسم الله الرحمان الرحيم 

1) السلام عليكم ورحمة الله، لا تحتاجون الى تذكيركم بأهمية الإعلام الجهادي في زمن غربة الإسلام الثانية، وكم يتطلبه من تضحيات جسيمة 

2) اكثر من ذلك يحتاج الى صبر على المحاربين والمخالفين وضعاف النفوس وكل من يحب الاصطياد في المياه العكرة ويبغونها عوجاً ولا يلتمسون لأحد عذرا

3) كما أنه يحتاج الى حكمة بالغة في التعامل مع كل الأصناف ومحاولة ارضاء كل الجهات وهو أمر صعب ان لم يكن مستحيلا حينما يتعارض مع مقاصد شرعنا

4) اخصص حديثي الليلة بهذه الشبكات الجهادية الصادقة والتي نحسبها على قلتها منابر اعلامية ووسائل واسلحة لمواجهة آلات الإعلام المعادية على كثرتها

5) اخص بهذا التخصيص شبكة شموخ الإسلام ومن لا يعرفها،إنها رأس رمح هذه الشبكات والمنابر الإعلامية سالفة الذكر،وكل من يتابعها سيدرك مكانتها

6) ومن يتابع الحرب المفروضة والمتواصلة على هذه الشبكات سيجد ان النصيب الأكبر منها منصب على الشموخ،وسندرك مدى خطورتها على مشاريع اعدائنا

7) حصل لي الشرف ان اتعرف على بعض ادارييها ومشرفيها بل ومؤسسيها،ويعلم الله اني لم اجد فيهم الا الصدق والإخلاص والتضحية والإصرار لنصرة هذا الدين

8) وجدت فيهم المثل العليا والسمات الفضلى لجنود الخفاء،كما لمست حرصا كبيرا على وحدة الصف المسلم بعامة والمجاهد بخاصة،وشعارهم اقرار اعين الموحدين

9) ما شهدت الا بما علمت وما كنت للغيب حافظا،واحسب ان إخوانا لنا مرابطين على المؤسسات الاعلامية الجهادية لا يقلون عنهم اخلاصا وصدقا،وفي كل خير

10) يصلون الليل بالنهار ليقوموا على ثغر الشموخ وليبقوا جذوته متوقدة تنير الطريق للموحدين وتحرق قلوب الكافرين والمنافقين،وبعد كل كبوة يعودون بقوة

11) انها حرب وحصار وترصد من قبل الأعداء لهذه الشبكة العتيدة،يقابله تحدي وصمود وشموخ وصبر وتخطي كل الصعاب من طرف جنودها الأخفياء وبصمت يواصلون

12) التعامل مع الأحداث من حولنا ليس بالأمر الهين وخاصة ما يتعلق ببعض الفتن الداخلية في الصف،أو ببعض الخلافات التنظيمية واختلاف الرؤى في العمل

13) المؤسسة الإعلامية الحكيمة لابد أن تبقى على مسافة واحدة من الجميع،وتسعى الى وأد الفتن ولم الشمل وتوحيد الصف و الصدق في النصيحة،وهو عمل عظيم

14) اعتقد أن هذا الأمر ينطبق على شبكة الشموخ،وقد لامست ذلك في عدة مواقف وقضايا، اضافة الى الاجتهاد اليومي في تذكير اعضائها بمساعدتها في ذلك

15) صفحات الشموخ لا تخلو من مواضيع بهذا النوع،تذكير بالحرص على التوحد وتوحيد الصفوف،وعدم التعرض الى المجاهدين العاملين،وعدم المساهمة في الفتن

16) كانت قضية اعلان الدولة الإسلامية في العراق والشام المثل الأبرز في هذا المجال،وقد تميزت الشموخ بحسن التعامل مع الخلاف القائم ولا تزال

17) هذا ما نراه على صفحاتها ويعلنون عليه فما بالك بالجهود الخفية التي لا يعلنون عليها ولا يعلمها الا الله!!! اشهد بأنهم يفعلون ذلك سرا وعلانية

18) ويأتي الحدث الأخير المتمثل في الفتنة الي قامت في الصومال بين الإخوة الشباب المجاهدين،كانت الشموخ حاضرة وكان عليها ان تتعامل بكل حكمة وحنكة

19) خشية ان تتفاقم الأمور في الاتجاه غير المرغوب فيه،وخوفا من تأجيج نار الفتنة وانتظاراً لفرج سيأتي،فكان موقفها النصح والسعي الى اصلاح ذات البين

20) ثم الصمت على بعض الأمور وعدم نشرها حتى لا تكون النتائج عكسية،وهي امور اجتهادية محضة في الساحة الإعلامية تحسبا لما سيترتب على كل عمل اعلامي

21) عدم نشر بيان طرف من اطراف الصراع وخاصة المحسوب على قيادة الشباب لا يعني بالمرة عدم الموافقة على ما جاء فيه بقدر ما هو تحفظ لتفادي ما هو اشر

22) والحمد أن الأمور ستتحسن وستزول الغمة عن الإخوة في الصومال وسيعود الصف اقوى من ذي قبل وسيتواصل الجهاد بوتيرة اسرع وأمتن بحول الله 

23) الموقف الصحيح والحكيم من قبل مؤسساتنا الإعلامية هي المساهمة في وأد الفتنة ونصرة الحق وعدم تأجيج الصراع وعدم استفزاز اي طرف على حساب الآخر 

24) لعل شبكة الشموخ ورفيقتها الفداء قد وفقتا في هذا الى حد بعيد،وضمنتا الحفاظ على وحدة صف المجاهدين والحفاظ على مصداقيتهما في ذات الوقت

25) وصلتني اصداء اكيدة أن أمور اخوانكم في الصومال تسير نحو الأحسن وأن العمليات متواصلة في الإثخان في العدو الصليبي اليوم،فاحمدوا الله على نعمه

26) اقول لإخواننا أنصار الجهاد ولكل المتعاطفين مع منهج الحق،احسنوا الظن بإخوانكم في الشموخ فأنتم لاتعلمون ما يعانونه في سبيل نصرة الحق

27) فوق حسن الظن في اخوانكم ينبغي مساندتهم ودفع الشبهات عنهم والمساهمة معهم في تبليغ رسالتهم،فأنتم منهم وهم منكم،بل هم خدم لكم حقيقة لا نفاقا

28) واعلموا ايها الأفاضل وايتها الفاضلات أن أعداء الأمة يترصدون لهم كل مرصد ويجدون ويجتهدون في اعاقة مسيرتهم وقد علمت ان الشموخ قد توقفت اليوم

29) فهل يرضيكم ان يضعف اعلامنا الجهادي،أمل هذه الأمة والنافذة التي نتنفس عبرها الحرية والكرامة وتصلنا من خلالها اخبار جبهات العز ونتواصل معها

30) كما تعتبر السلاح الأمضى الذي يخشاه اعداؤنا لأنه يكشف عوارهم وعوراتهم ويظهر مكائدهم ومكرهم وخططهم في حربنا كما انها تسعى الى تحريض المؤمنين

31) يعلم الله ان ليس بيني وبين آل الشموخ قرابة ولا مصالح دنيوية دنيئة إنما هي كلمة حق اردت بها وجه الله، نصرة للحق واهله واغاظة للباطل وأهله

32) فالله إني قد بلغت اللهم فاشهد، اللهك اني قد بينت اللهم فاشهد، اللهم إني قد نصرت اللهم فاشهد، ورحم الله من بلغها لمن يهمه الأمر

________

Source: http://justpaste.it/2zte

To inquire about a translation for these series of tweets for a fee email: azelin@jihadology.net

New statement from Shamūkh al-Islām Forum: “Important: About the Current Events in the Land of Somalia”

Untitled2

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين ، القائل في محكم تنزيله : (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) و الصلاة والسلام على نبينا وقدوتنا محمد وعلى آله وصبحه أجميعن ، ثم أما بعد :

نظرا لما بلغنا من أرض الصومال من أنباء تسر أعداء الله من صليبيين ومنافقين، وتسوء المؤمنين، ونظراً لتسارع الأحداث، وخشيةً من فوات أوان تداركها، ومن باب إبراء الذمة أمام الله -عز وجل- والعمل بواجب النصح للمسلمين وتعظيم حرماتهم؛ فإننا في شبكة شموخ الإسلام -في هذا الخطب الجلل- لا يسعنا إلا التأكيد على إخواننا في الصومال أن يلتزموا شرع الله في الخلافات التي تحصل بين المؤمنين {وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا } ، وأن يحذروا من سفك الدم المعصوم الحرام، ولا سيما دماء المجاهدين بأي دعوى أو مبرر متوهم، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم على بيع بعض وكونوا عباد الله إخوانا المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره التقوى ههنا ويشير إلى صدره ثلاث مرات بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه) رواه مسلم .
وعليه ندعو الأطراف المعنية إلى الوقف الفوري والمباشر لجميع وسائل التحريض وإثارة الشحناء ولا سيما الوسائل العملية التي يترتب عليها إهدار للحرمات، وندعوهم أن يتقوا الله -عز وجل- في أمتهم وفي جهادهم وفي إخوانهم، فإن الأمة ترقب جهادكم وتضع عليكم الآمال -بعد الله عز وجل- لإقامة الشريعة في الصومال وحفظ بيضة الإسلام ومصالح المسلمين الشرعية في دينهم ودنياهم، وفي إقامة الجهاد لتحقيق ذلك ودحر العدو، فكونوا على قدر المسؤولية، وكونوا عباد الله إخوانا.
كما نذكر الجميع أتباعا ومتبوعين؛ أن المؤمن لن يزال في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما كما صح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وأن العصمة لا تزول عن المسلم إلا بيقين، ولا يجوز التساهل في الدماء بغير برهان بيِّن طاعة لأحد، أو تنزيلاً لقاعدة شرعية بغير علم؛ فيوم القيامة لا يجيب أحد عن أحد.

اللهم هل بلغنا .. اللهم فاشهد
اللهم هل بلغنا .. اللهم فاشهد
اللهم هل بلغنا .. اللهم فاشهد


إخوانكم في
شبكة شموخ الإسلام

__________

Source: https://shamikh1.info/vb/showthread.php?t=205218

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

New statement from Shamūkh al-Islām Forum: “Important: Regarding the Recent Events in Bilād al-Shām”

Untitled2

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على النبي الأمين محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه أجمعين ، ثم أما بعد :

لا يخفى على أحدٍ ما يعصفُ بالمجاهدين من فتنٍ وابتلاءاتٍ عظيمة في هذه الفترة الحساسة ، فتنٌ وابتلاءاتٌ عظيمة بحق ، تحتاج منّا لصبرٍ وثباتٍ واحتسابٍ ودعاء،
إنها مرحلة ليست بالجديدة على الموحدين ، بل إن ما يحصل اليوم لهو تأكيدٌ على سنة الابتلاء التي يبتلي الله بها عباده المجاهدين ، ليمحص صفوفهم وينقي أتباعهم ويميز الخبيث من الطيب والصادق من الكاذب ،
هي سحابة نحسبها ستمر بإذن الله ، هذا ظننا بربنا ثم بقادتنا وأمرائنا ، ستزول بعون الله هذه الغُمة وستكشف بإذن الله الكُربة ، وستتوحد بعون الله الصفوف وستتآلف القلوب وستجتمع الجهود وما ذلك على الله بعزيز .
هي مرحلةٌ حساسة وخطيرةٌ ومعقدة بحق ، ونقدر التخبط الذي أصاب الكثير من الإخوة ، ونلتمس لهم الأعذار ، لكن ولأننا أصحاب مسؤولية وقائمين على هذا الثغر الإعلامي علينا توضيح بعض النقاط لإخواننا وأخواتنا الكرام فقد كثر التساؤل عن دور الشبكة في ظل الأحداث الجارية ..
فنقول مستعينين بالله تعالى :..
إن الإخوة وللأسف الشديد انقسموا في ظل هذه الأحداث لثلاث أقسام ، قسم اختار النصرة والصمت والدعاء لقاداتهم وأمرائهم وإخوانهم المجاهدين وكف لسانهم عنهم وترك الطعن واللمز فيهم تورعاً ، وقسم انحاز تماماً للجبهة فصار يعادي ويلمز ويطعن بكل من ناصر الدولة ، وقسم آخر انحاز تماماً للدولة فصار يعادي ويلمز ويطعن بكل من ناصر الجبهة !
وصار كل طرف من الثاني والثالث يحاول فرض رأيه ويلزم الجميع به بل زاد هذا الأمر عن حده حتى باتت تصلنا الطلبات من كل طرف بحذف كل ما يتعلق بالطرف الآخر والله المستعان ..
ونشهد الله أن هذا كان أشد علينا من الخلاف نفسه ، لأننا كما قلنا نثق بأن الله سبحانه لن يضيع عباده وسيهيء لهم من الأسباب ما يجمعهم ويؤلف بين قلوبهم ، لكن ما يخيفنا بحق هو تعامل الأنصار والمتابعين مع هذا الأمر الجلل ، ثم استغلاله ممن باعوا دينهم وأسلموا أنفسهم للشيطان ومن حمل في قلبه على الموحدين حقداً ووجد من هذا الخلاف فرصة للنيل منهم والطعن فيهم ..
نقول أيها الإخوة الكرام بأننا منذ أقمنا هذا الصرح لم نقمه إلا لنصرة المجاهدين والذب عن أعراضهم ، ما أقمنا هذا الصرح إلا لنسدد ونقارب ونجمع ولا نفرق ونوحد ولا نشرذم !
إننا وأمام هذا الحدثوالخطب الجلل نقف بقدر المستطاع موقف الحياد حتى يتم حسم المسألة و تأتينا التوجيهات من أهل الشأن !
وحتى ذلك الحين سنقف بقدر المستطاع على مسافة واحدة من الجميع ونسعى جاهدين لتلطيف الأجواء وعدم السماح لمن يريدون سكب البنزين على النار أن يحققوا أهدافهم ! وكل من يطعن ولو تلميحاً بدولة الإسلام وقادتها أو بجبهة النصرة وقادتها فإنه سيتم إيقافه دون تنبيه مسبق وقد أعذر من أنذر .في رعاكم الله كونوا عوناً لنا ولا تكونوا عوناً علينا ، انصروا إخوانكم وادعوا لهم فلا أقل من الدعاء في هذه الظروف ، أو اصمتوا ولا تخوضوا في أعراضهم ونواياهم ، دعوا خلافاتهم لهم واكتفوا بالدعاء لعل الله يستجيب من أحدكم وما ذلك على الله بعزيز ،
انصروهم ولا تبخلوا عليهم ، فلم يبخلوا عليكم بشيء ، سددوا وقاربوا ، ناصروا ونافحوا ، جمعوا ولا تفرقوا ، لا تتعصبوا لراية أو طائفة ، فمن هم على خلاف اليوم هم إخواننا ولهم حق علينا أن ندعو لهم وننصح بالتي هي أحسن ! .

هذا فإن أصبنا فمن الله وحده وإن أخطأنا فمن أنفسنا والشيطان ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

مع تحيات
إخوانكم في شبكة شموخ الإسلام

_________

Source: https://shamikh1.info/vb/showthread.php?t=204288

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

New statement from Snām al-Islām Forum: “Obituary for the Administrator of the al-Jahād al ‘Ālamī Forum – Abū Raḍwān”

488133767

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً } الأحزاب23

ينعى مجلس شورى شبكة سنام الإسلام الجهادية للأمة الإسلامية عامة ولشباب الإعلام الجهادي خاصة الأخ أبو رضوان – مدير شبكة الجهاد العالمي – ، الذي توفاه الله تعالى وهو على ثغر إعلامي يجاهد ولا نزكيه على الله

لم يطق الفارس الضرغام رغد العيش وإخوانه في الجبهات – نصرهم الله – يقاتلون ويقصفون ..
فجاهد بقلمه وبوقته وبلسانه .

كان فقيدنا – رحمه الله – يعمل على ازالة التعتيم الإعلامي الشديد الذي يفرضه عباد الصليب والمرتدين على مختلف الجبهات الجهادية

مضى فقيدنا مهاجراً إلى ربه بما يستطيعه ، غير آبه بكثرة المخذليين وتراجع المتراجعين..

مضى لنصرة إخوانه تاركاً الجلوس والركون إلى الدنيا

عرفناك يا أبا رضوان صابراً ساعياً لنصرة هذا الدين محتسبا الأذى عند الله تعالى..

كان فقيدنا يدير شبكة الجهاد العالمي ، وقائما على موقع جهادي وعضواً في الكثير من المنتديات ، قائلاً للحق آمراً بالمعروف وناهياً عن المنكر وناصراً للجهاد وللمجاهدين ..

مضى فقيدنا مهاجراً إلى جنان ربه – نحسبه والله حسيبه- بعد مكابدة عنيفة مع مرض عضال .. سنين قليلة ولكن بإذن الله أعمال كالجبال ..

فيا شباب الإسلام في كل مكان .. ونخض بالذكر رجال الإسلام في بلاد الإسلام .. ها هي الحرب قد قامت .. والحور قد تزينت .. فلا يفوتنكم عبيرها..

وتذكروا أنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق…

أمة الإسلام ..

ها هو الاعلام الجهادي يودع اليوم أحد فرسانه الأبطال …

وإن شبكاتكم الجهادية تعاهدكم أن تكمل المسيرة نصرة لدين الله ولجنوده المجاهدين حتى يتم النصر أو نذوق ما ذاقه أخواننا

فلا نامت أعين الجبناء..

أما أنتم يا أعداء الدين ..

فإننا نقسم بالذي رفع السبع الطباق بأنكم لن تروا منا إلا ما يسوئكم ويفقدكم عقولكم ..

وترقبوا القادم فإنه أدهي وأمر بعون الله ..

رحم الله فقيدنا أبي رضوان وأسكنه فسيح جناته …

اللهم ألحقنا بهم …

فإما حياة تسر الصديق … وإما ممات يغيظ العدا

{وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }

والحمد لله رب العالمين

إخوانكم في

مجلس شورى شبكة سنام الجهادية

_________

Source: http://www.snamalislam.com/vb/showthread.php?t=20182

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

New statement from Snām al-Islām Forum: “Urgent Appeal to the Shabāb of Islām for Support of Shām al-Islām”

488133767

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ،

قال تعالى : {وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ}

لقد نما إلى أسماعنا ما جاء به الزنديق “حسن نصر” الأمين العام لحزب الشيطان اللبناني، عميل الكلاب الرافضة حمير اليهود ، من نصرة علنية وتأييد للمجازر التى يرتكبها النظام السوري فى شام الإسلام ، و إن تأييد هذا العلج الخسيس ليس أول حرب يشنها أبناء الكفر و الطغيان على أهل السنة والإيمان فى شام الإسلام ، وما هذا إلا امتداد للحملة الصهيوصليبية التي تهدف إلى القضاء على أهل السنة والجماعة – حفظهم الله من كل سوء - 

و إننا في سنام الإسلام نعلنها مدوية تصك الأسماع ، أننا نعلن عن تأيدينا لمن يقوم باستهداف مصالح ” الحزب اللبناني “الذي يشارك النظام السورى فى قمع وقتل وتشريد أهل السنة والجماعة فى القصير . 

و نقول لهؤلاء الروافض لعنهم الله ، ترقبوا ما يسوؤكم فإن سيوف الموحدين مصلتة و رماحهم مشهورة و ستقطف رقابكم المنتنة عن قريب بإذن الله .

وما أفعالكم النكرة فى شام الإسلام إلا دليل يقين و صدق لأمة الإسلام على خيانتكم وعمالتكم و حسبنا الله و نعم الوكيل 

إخوانكم في

الهيئة الشرعية لشبكة سنام الإسلام

__________

Source: http://snamalislam.com/vb/showthread.php?p=40005

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

New statement from Shamūkh al-Islām Forum: “Six Years of the March of Teachings and Giving and Will Continue”

QTIRy

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على النبي القائد الأمين محمد ابن عبد الله وعلى آله وصحبه والتابعين بإحسان إلى يوم الدين أما بعد :..
مستعرة هي الحرب بين فسطاط الحق وفسطاط الباطل ، حرب حقيقية لا تكاد تختلف عن تلك المعارك التي يخوضها أهل الحق ضد أهل الباطل في مواطن النزال ،
إنها حرب وجود وبقاء يحاول فيها أعداء الله تعالى جمع شياطينهم من الجن والأنس ليطفئوا نور ثغورنا الإعلامية ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون ،
حربٌ على الإعلام الجهادي يقوم عليها جمعٌ من الكافرين والمنافقين والمجرمين يسعون فيها سعياً حثيثاً لإطفاء جذوتها وإخمادها وأنى لهم ذلك،
فكلما تقدم الأعداء لضربها والنيل منها يسر الله لعباده الضعفاء من السبل والأسباب ما يغيظوا به قلوب قومٍ مجرمين ظنوا أنهم بخبثهم ومكرهم وتكنولوجيتهم المزعومة قادرين على تحقيق مرادهم 
“ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين” ،
إنها حربٌ قد يكسب فيها الأعداء جولة وتتحقق أحلامهم لأيام معدودات لكن سرعان ما يرد الله كيدهم إلى نحورهم بفضلٍ منه سبحانه فهو الذي تكفل بنصرة عباده ونصرة دينه وإتمام نوره ولو كره المجرمون فالحمد لله على فضله ونعمائه..
لقد قيض الله لثغورنا الإعلامية رجال أخفياء أتقياء نحسبهم والله حسيبهم ، يعملون بجد واجتهاد ، يواصلون العمل ليل نهار ، غير مبالين بما يحوم حولهم من خطر محدق ، قد سخروا طاقاتهم وأوقاتهم من أجل تحقيق ذلك العهد الذي قطعوه على أنفسهم لإخوانهم أنصار المجاهدين.. نسعى لإقرار أعينكم .. وقد وعدوا وأوفوا الوعود والعهود ، فها هم بفضل الله يعيدوا للعدو الضربة في مقتل ويرجعونه ذليلاً حسيراً كسيراً بفضل الله خائباً لا يلوي على شيء ،
إنها المسيرة ، مسيرة البذل والعطاء ، الممتدة لستة سنوات كاملة ، شاء الله عز وجل أن يجعل شموخنا خنجراً في حلق أعداء الله تعالى ، وسيفاً مسلولاً على رقابهم أقض مضجعهم وطير النوم من عيونهم ولله الفضل والمنة ، لهذا هم يحاولون النيل منها والقضاء عليها فهي تغيظهم ، تصفعهم ، تقهرهم قهراً ولله الفضل سبحانه ،
مسيرة بذل وعطاء نحسب أنها قامت على أكتاف إخوة صادقين لم يبخلوا بأموالهم وأوقاتهم ليجعلوا من الشموخ قرة عين للموحدين ، إخوة ما زلنا نرى أثر صدقهم وجهدهم في أزقة الشموخ ، إخوة منهم من دفع سنوات عمره ضريبة العطاء ومنهم من ينتظر ثبتنا الله وإياهم ،
فإلى الموحدين عامة وأنصار المجاهدين خاصة أبشروا وقروا عيناً وطيبوا نفساً فقد عادت الشموخ بفضل الله تعالى ثم بفضل دعواتكم التي نلمس أثرها فجزاكم الله عنا خير الجزاء وبارك فيكم ،
ها قد عادت الشموخ فأروا الله في أنفسكم خيرا ، ها قد عادت الشبكة وقد كانت قبل أيام من توقفها تشكو إلى الله تقصير بعض إخواننا في واجب النصرة وزهدهم في تقديم واجبهم تجاه قضايا أمتهم ، ها قد عادت الشموخ فجددوا النوايا واعقدوا العزم أن تضاعفوا جهودكم فإن الحرب على أشدها ولا وقت للتردد والتأخر والتكاسل !
وليعلم إخواننا الأعضاء أن مسؤولية الإعلام الجهادي مسؤولية مشتركة ، يشترك بها الأنصار مع الإدارة فأدركوا قدر ثغركم وأدركوا عظم دوركم رفع الله قدركم ،
أما أعداء الله والمنافقين والشامتين وأذنابهم ، خيب الله مسعاكم ، طيش الله سهامكم ، رد الله كيدكم لنحوركم ، موتوا غيظاً ، طيشوا قهراً ، ما كان لكم أن تنتصروا على الحق وإن كسبتم في هذه الحرب جولة فإنها سنة الله تعالى ، ليختبر صدقنا وثباتنا وعزمنا ، ووالله ما زادتم هجماتكم إلا يقيناً بموعود الله وعزماً على مواصلة الدرب غير مبالين بما يحاك ويدبر لنا ، إنه دين الله وإنها جنة الفردوس.
فيا من بعتم أنفسكم للشيطان وظننتم أنكم بخبرائكم وأموالكم وتكنولوجيتكم المزعومة قادرين على إخماد نور المنتديات الجهادية الذي أزاح ظلامكم يقول ربنا جل في علاه : 
” يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ” (8) سورة الصف
فالإعلام الجهادي باقٍ إن شاء الله ، وأنتم وعدتكم وعتادكم إلى زوال بإذن الله تعالى..

وإن شبكة شموخ الإسلام باقية..
باقية لأنها منبر الصادقين وسراجٌ للحق المبين,,
باقية لأنها ملاذ الغرباء وسكن الرحماء ومأوى المستضعفين والفقراء,,
باقية لأنها ما قامت إلا لنصرة هذا الدين وللذب عن أعراض عباد الله المجاهدين,,
باقية لأنها تسعى لإقرار أعين الموحدين رغم كيد أعداء الدين,,
باقية لأنها من قهر الأعداء وكشف زيف الحلفاء وبدد وهم الأشقياء,,
باقية بإذن الله,,
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

مع تحيات
إخوانكم في شبكة شموخ الإسلام

___________

Source: https://shamikh1.info/vb/showthread.php?t=201653&p=1059412627

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net

Fursān al-Balāgh Media presents a new article from Abū Sa’d al ‘Āmilī: “Appeal to the Soldiers of JIhādī Media: Commit to Your Place and Return to Your Mouths”

YvJw1

Click the following link for a safe PDF copy: Abū Sa’d al ‘Āmilī — “Appeal to the Soldiers of JIhādī Media- Commit to Your Place and Return to Your Mouths”

_________

Source: https://shamikh1.info/vb/showthread.php?t=196620

To inquire about a translation for this article for a fee email: azelin@jihadology.net

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 3,737 other followers

%d bloggers like this: