New statement from Sarāyā al-Dafā’ ‘an Binghāzī: “Press Release”

cj846pmw0akcb-9

تابع المكتب السياسي لسرايا الدفاع عن بنغازي التصريحات الخطيرة التي أدلى بها “محمد سيالة” مسؤول الخارجية والتعاون الدولي في النظام السابق، والمكلف بها الآن من قبل حكومة الوفاق المقترحة من بعثة الأمم المتحدة! حيث أكّد في اجتماع دول الجوار بالجزائر، على وصف مجرم الحرب “حفتر” بالقائد العام للجيش الليبي!
(متجاهلا أو مؤيدا) لما قام به “حفتر” من إجرام في حق ثورة فبراير وثوارها!
-أوليس “حفتر” ومليشياته هم من حاربوا الثوار في بنغازي ونبشوا قبورهم، ومثلوا بجثث الثوار والحرائر العالقات في قنفودة؟! فهل جهل “سيالة” هذه الانتهاكات أم تراه أيدها؟
-أوليس “حفتر” ومليشياته هم من حاصروا مدينة درنة ومنعوا عنها دخول أدنى مقومات الحياة، وقصفوا أهلها بالطائرات بعد أن أمّنوا هروب الدواعش منها!
-أوليس “حفتر” وميليشياته هم من قصفوا وقتلوا الثوار في الجنوب في الجفرة، وسبها، وقاعدة تمنهنت وجلبوا مرتزقة العدل والمساواة لقتل أبناء ليبيا؟!
أوليس “حفتر” ومليشياته هم من قصفوا الثوار في طرابلس ومطار امعيتيقة مرارا ؟!
أوليسوا هم من قصفوا المطار ومصنع الحديد والصلب في مدينة مصراتة؟! وقصفوا الثوار في مدينة غريان ومدينة زوارة؟!
أترى جهل “سيالة” كل هذه الجرائم أم أن تأييده لها جعله يؤكد أن وصفه المجرم حفتر بالقائد العام لا غبار عليه!
إننا في المكتب السياسي للسرايا إذ نستنكر بأشد العبارات ما جاء على لسان “سيالة” ونرفض رفضا قاطعا تصريحه جملة وتفصيلا، نعجب كل العجب مما تقوم به حكومة الوفاق من اجتماعات ولقاءات مريبة مع طرف واحد من أطراف النزاع في ليبيا، وإعراضها عن الأطراف الأخرى!
ما يجعلها في دائرة الانحياز لذلك الطرف، ومحاولة إرضائه رغم إجرامه وولوغه في دماء أبناء ليبيا..
عليه:
– فإننا نؤكد رفضنا التام لوصف مجرم الحرب “حفتر” بالقائد العام ووصف مليشياته بالجيش الليبي! ومحاولات إضفاء الشرعية على ما يقوم به هذا المجرم ومليشياته من مجازر وانتهاكات وتهجير لآلاف الأسر الليبية، كما نؤكد أن سرايا الدفاع وجلّ كتائب ثوار فبراير تعتبر بناء وتفعيل الجيش الحقيقي الذي يحمي الوطن والمواطن من أولى الأولويات.
– نشدد على من أراد الوفاق فعلاً أن يكون على مسافة واحدة من الجميع، وأن لا يحابي طرفا على حساب آخر، وأن يعمل بشكل جدي لوقف نزيف الدم في البلاد، إذ لم نرَ التزاما حقيقيا بأبرز ما تم التوقيع عليه في الصخيرات وهو وقف إطلاق النار في بنغازي والمدن الأخرى، بل نجد تكريم ومجاملة من يقوم بجرائم الحرب في بنغازي وغيرها من المدن!
كما نرفض أي إقصاء لمهجري بنغازي في حل أزمة مدينتهم، أو محاولة فرض واقع سياسي عليهم دون اعتبار لمطالبهم وضمانات رجوعهم إلى بيوتهم سالمين.
-ندعوا جميع الثوار الأحرار، إلى ترك النزاعات، ونبذ الفرقة وأسبابها، وجمع الكلمة، ورأب الصدع، والوقوف صفا واحدا لمواجهة التحديات والتصدي للمشروع الانقلابي.
{والله غالب على أمره}
المكتب السياسي لسرايا الدفاع عن بنغازي

____________

Source: Telegram

To inquire about a translation for this statement for a fee email: azelin@jihadology.net