New statement from Mā’sadat al-Mujāhidīn Fī Filisṭīn: “Fire Aimed at a Meeting of Chemical Experts of the Enemy and Wounding a Number of Them”

UPDATE 2/7/12 2:07 PM: Here is an English translation of the below Arabic statement:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على إمام المجاهدين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد :Allah Almighty says: (Fight them, Allah will punish them by your hands and bring them to disgrace, and assist you against them and heal the hearts of a believing people) 14 Surah At-Taubah.

With the praise and success of Allah some of your brothers from the lions of Masadat Al-Mujahidin were able in the dawn of Tuesday 8 Rabi’ Al-Awwal 1433 A.H. corresponding 31 January 2012 from igniting fire in a building on our occupied city of Jacob’s Well during a meeting of some of the chemical experts of the enemy.

And this operation was successful and delivered our message to them, some of the experts and others were injured, and all of them were occupying to our land and their jihad is legitimate but rather it’s is an obligation on us, and the enemy realized that there is no occupied location either it was inhabited by civilians or military is immune or in isolation from our attacks, and that is a normal matter that we do and will do as beginners and not only in that state of defense or respond in kind.

This blessed raid comes within the series of raids that we declared and began previously and that will demolish Insha’Allah the edifices of the hateful Zionist occupation, until the Jews return from where they came since they have no place among us.

So may Allah bless the soldiers of the Rahman and lions of the Tawhid, may Allah guide their aiming and steadfast their feet and accept from them their jihad and good deeds, since they have rejoiced the friend and infuriated the foe.

And we say to the Jews and their agents that is a disgrace for you in this Dunya, and you in the hereafter have a great punishment, so have tidings with what you hate we have more for you, so do what you want, your deceit won’t benefit you and your schemes won’t benefit you, Allah is our Lord and there is no lord for you, either we live under the rule of Allah or we be under the shade of Allah.

والله أكبر الله أكبر .. ولله العزة ولرسوله وللمجاهدين.

وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ

Masadat Al-Mujahidin in Palestine

Tuesday 8 Rabi’ Al-Awwal 1433 A.H.

corresponding 31 January 2012

source: Al-Riyah Media

_________

Source: http://www.ansar1.info/showthread.php?p=140311#post140311

الرياح

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على إمام المجاهدين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد :

يقول الله تعالى: {قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ}.بحمد الله وتوفيقه تمكن بعض إخوانكم في أسود مأسدة المجاهدين فجر اليوم الثلاثاء 8 ربيع الأول 1433هـ الموافق 31 يناير2012م من إشعال النيران في بناية مقامة على أرضنا المحتلةفي مدينة بير يعقوب أثناء اجتماع بعض الخبراء الكمياويين للعدو فيها.
وقد آتت هذه العملية أكلها وأوصلت رسالتنا لمن نريد، حيث أصيب فيها بعض الخبراء المستهدفين وآخرين، كلهم محتلين لديارنا وجهادهم مشروع بل مفروض علينا، وأيقن العدو بأنه ليس هناك مكان محتل سواء أكان سكانه مدنيين أو عسكريين آمن بمنأى أو بمعزل عن هجماتنا، وهذا أمر طبيعي نقوم وسنقوم به ابتداءً وليس فقط من باب الدفع أو الرد بالمثل.
وتأتي هذه الغزوة المباركة ضمن سلسلة الغزوات التي أعلنا عنها وبدأناها في السابق والتي ستهدم بإذن الله صروح الإحتلال اليهودي البغيض، حتى يعود اليهود من حيث أتو فلا مكان لهم بيننا.فبارك الله في جنود الرحمن وأسود التوحيد، سدد الله رميهم وثبت أقدامهم وتقبل منهم جهادهم وأعمالهم الصالحة، فقد أفرحوا الصديق وأغاظوا العدا.ونقول لليهود وعملائهم إن هذا لكم خزي في الحياة الدنيا، ولكم في الآخرة عذاب عظيم، فأبشروا بما يسوؤكم فإن لكم عندنا مزيد المزيد، فاصنعوا ما شئتم فلن ينفعكم مكركم ولن تنفعكم خططكم فالله مولانا ولا مولى لكم، فإما أن نحيى تحت حكم الله وإما أن نستظل في ظل الله.

والله أكبر الله أكبر .. ولله العزة ولرسوله وللمجاهدين.
وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ
مأسدة المجاهدين في فلسطين
الثلاثاء 8 ربيع الأول 1433هـ
الموافق 31 يناير2012م
المصدر: مؤسسة رياح الإعلامية

_________

Source: http://www.shamikh1.info/vb/showthread.php?t=146699