New statement from the Islamic State of Iraq: “Statement on the Raid (Suicide Attack) from Last Thursday in the Baghdād”

UPDATE 1/2/12 9:47 PM: Here is an English translation of the below Arabic statement:

Click the following link for a safe PDF copy: Islamic State of Iraq — “Statement on the Raid (Suicide Attack) from Last Thursday in the Baghdād”

________

Source: http://ansarullah.ws/en/islamic-state-of-iraq-english-statement-regarding-the-expedition-of-thursday-in-baghdad/

بسم الله الرحمن الرحيمبيانٌ عن غزوة الخميس في ولاية بغداد

يقول تعالى: { فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ}[التوبة:12].
الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.. وبعد:
فاستمراراً لسلسة الغزوات النوعيّة التي انطلقت بتوجيه وزارة الحرب في دولة العراق الإسلاميّة، نُصرة لمستضعفي أهل السنّة في سجون المرتدّين، وثأراً للأُسارى الذين أعدمتهم الحكومة الصّفوية، وبعد التوكّل على الله والأخذ بالأسباب المتيسّرة، قامت المفارز الأمنيّة لولاية بغداد وبصورة متزامنة بضرب أهداف منتخبة تمّ استطلاعها وتشخيصها بدقّة، وتوزّعت العمليات بين استهدافٍ لمقارّ أمنيّة ودوريات عسكرية وتجمّعات لأقذار جيش الدجّال وتصفية لرؤوس الكفر من القيادات الأمنيّة والعسكريّة والإدارية لحكومة المنطقة الخضراء.
وكان من ضمن هذه الأهداف مبنى مديرية التحقيقات الجنائية في رصافة بغداد الملحق بمقر ما يسمّى زوراً بـ”هيئة النزاهة”، والذي جعلته الحكومة الصفويّة أحد أهمّ أدواتها في التّمكين للرافضة وتغيير وجه هذه البلاد لتصفيّة كلّ من ينتسب لأهل السنّة، أو إرغامهم على الخضوع لمشروعها الخبيث بذريعة محاربة الفساد واجتثاثه، في بلدٍ صار مضرب الأمثال في سرقة الأموال وإهدار الثروات، وقد تمكّن أحد أبطال أهل السنّة من اختراق الأطواق الأمنيّة المشددّة المحيطة بهذا المقرّ في حي الكرادة والوصول بسيارته المفخّخة إلى باحة المجمّع حيث أدت قوة التفجير لتدمير الهيكل الداخلي وإهلاك معظم من كان فيه، إضافة لتدمير العشرات من العجلات العسكرية والمركبات التابعة لهذه الوكر الخبيث ولله الحمد والمنّة.
ونقول لأهل السنّة: لا تصدّقوا أكاذيب الإعلام أو تلبيس الخونة المحسوبين على أهل السنّة، فإن دولة العراق الإسلاميّة تعرف بإذن الله وهدايته كيف تضرب وأين ومتى، ولن يقف المجاهدون مكتوفي الأيدي وقد أسفر مشروع إيران الخبيث عن وجهه القبيح وصار واضحاً وبلا توريةٍ ماذا يُراد بأهل السنّة في العراق، وسيتم نشر مجمل العمليات التي نفذت في هذه الغزوة المباركة ضمن البيانات الدّورية التي ستنشر تباعاً بإذن الله، فالحمد لله على توفيقه وتسديده، ونسأل الله لإخواننا الاستشهاديين وغيرهم ممّن شارك في الغزوة قبولَ العمل، وأن يجزل لهم الثواب الذي وعد به عباده، إنّه وليّ ذلك والقادر عليه.
ونقول للرافضة الصفويّين: إنّ هذا اليوم واحدٌ من أيامٍ ستأتيكم أخبارها قريباً بعون الله وقوته، فلتُبشروا بما يسوؤكم والقادم بإذن الله أنكى وأمرّ…
والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

وزارة الإعلام / دولة العراق الإسلامية

المصدر : ( مركز الفجر للإعلام )

__________

Source: http://as-ansar.com/vb/showthread.php?t=52845