New statement from the Anṣār Mailing Group: “Lamentations for the Call of Martyrdom: Shaykh Usāmah Bin Lāden, Accepted by God”

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل :[الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ] {البقرة:156} والصلاة والسلام على النبي المختار الضحوك القتال صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين … أما بعد :

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وبنفوس راضية مطمئنة تلقينا خبر مقتل أسد الإسلام وإمام الجهاد والمجاهدين الشيخ المجاهد البطل : أسامة بن محمد بن لادن تقبله الله في الشهداء بعد مسيرة حافلة بالتضحية والفداء والصبر والمصابرة في طريق الحق والثبات على المبادئ [مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا] {الأحزاب:23}
وإن ثمن الدعوات باهظ ، وثمن نقل المبادئ إلى أرض الواقع يحتاج إلى كثير من الأشلاء والدماء ، ولن يوقد سراج الفجر في هذه الظلماء إلا المجاهدون والشهداء .

وإننا لنعاهد الله عز وجل في السير على هذا الطريق لن نمل ولن نكل حتى نذوق ماذاق شيخنا أسامة بن لادن رحمة.. ولاتزال كلمات شيخنا باقية ستحيا وتحيا معها أجيال وأجيال قادمة بإذن الله ولن ننسى قسم الشيخ رحمه الله :
“وأما أمريكا فاقول لها ولشعبها أقسم بالله العظيم الذي رفع السماء بلا عمد لن تحلم أمريكا ولا من يعيش في أمريكا بالأمن قبل أن نعيشه واقعًا في فلسطين وقبل أن تخرج جميع الجيوش الكافرة من أرض محمد صلي الله عليه وسلم. والله اكبر والعزة للاسلام .”

فالله الله ياشباب الإسلام قوموا قومة رجل واحد وانفضوا عنكم غبار القعود وسلوا سيوفكم وابذلوا أرواحكم رخيصة في سبيل الله ولا تضعفوا عن قتال عدوكم، ويستولي عليكم اليأس، بل اصبروا واثبتوا، ووطنوا أنفسكم على قتال واستهداف الأمريكان و الفرنسيين و البريطانيين،ولاتشاوروا أحدًا في قتالهم و اقتلوهم بأي وسيلة كانت واشفوا صدور قوم مؤمنين و ألقوا الرعب في قلوب الكافرين

اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزم الروافض الحاقدين والصليبيين المتصهينين، ومن حالفهم…
اللهم اجعلهم وعتادهم غنيمة للمسلمين..
اللهم دمّرهم وزلزلهم..
اللهم أنت عضدنا وأنت نصيرنا , اللهم بك نصول وبك نجول وبك نقاتل..

والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

إخوانكم في

مجموعة الأنصار البريدية

_____

Source: http://www.as-ansar.com/vb/showthread.php?t=38581