New statement from at-Taḥadī al-Islāmīyyah Forum: “Congratulations and Homage [to Usāmah Bin Lāden]”

بسم الله الرحمن الرحيم
{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً}
الحمد لله رب العالمين، متخذ الشهداء من صفوة المؤمنين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، قائد المجاهدين وخاتم المرسلين.
وبعد:
فإننا نهنئ إخواننا في تنظيم قاعدة الجهاد باستشهاد الشيخ أسامة بن لادن -رحمه الله- الذي قدم لهذه الأمة ما عرفه وما لا يعرفه الناس، قدم الغالي والثمين، والنفس والنفيس، من أجل تحرير الدين والعرض والأرض، ولتكون كلمة الله هي العليا، فكان حقاً نعم مبلغ رسالة، وحامل أمانة، وقائد أمة، وعلى مثله فلتبكي الأرض كلها، فلقد عمل من أجل الجميع، ولم يمت في بلده بين أمواله ونعم الله التي آتاه، وإنما قتل في باكستان أرض العز والإباء، أرض الجهاد والإستشهاد، التي حملت راية الجهاد، لتمكين شريعة رب العباد، وفخراً لك يا باكستان بأن ترتوي بدماء شيخنا أسامة، ونصرٌ لك يا قاعدة الجهاد بأن جعل الله أقوال وأفعال أسامة في قلوب وعقول كل العباد، فما أحبه وهنأ باستشهاده إلا مؤمنين، وما بغضه وطبل لمقتله إلا منافق.
وإننا في شبكة التحدي الإسلامية كغيرنا من الأنصار والمجاهدين فى العالمين، نؤكد بأن مقتل الشيخ أسامة وأمثاله لن يفت في عضدنا، وإنما يعطينا دفعة جديدة وقوية للإستمرار في طريقه، ولذا فإننا نعاهد الله بأن نثأر له ولمن كان ينتقم لهم، ولنسيرن على دربه حتى يأذن الله لنا بالفتح أو أمر من عنده.
ولا يفوتنا في هذا المقام بأن نعلن بيعتنا لنائبه الشيخ أيمن الظواهري -حفظه الله- على السمع والطاعة والنصرة في المنشط والمكره وأثرةً على أنفسنا.
تقبل الله شهيد الإسلام، وألهم من وآلاه الصبر والسلوان، ووفق جمع الموحدين للأخذ بثأئره والإنتقام.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
والحمد لله رب العالمين
شبكة التحدي الإسلامية

_____

Source: http://www.atahadi.com/vb/showthread.php?t=17603